الموضوع: إعلانُ انتهاءِ الفُصولِ الأربعةِ من بَعْد اجتياح الشِّتاءِ الجاري حتى تَخضَعوا لأمرِ اللهِ وتُسَلِّموا تَسليمًا ..

صفحة 1 من 33 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 326
  1. Post إعلانُ انتهاءِ الفُصولِ الأربعةِ من بَعْد اجتياح الشِّتاءِ الجاري حتى تَخضَعوا لأمرِ اللهِ وتُسَلِّموا تَسليمًا ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    10 - شعبان - 1445 هـ
    20 - 02 - 2024 مـ
    11:06 صباحًا
    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى)
    ____________



    إعلانُ انتهاءِ الفُصولِ الأربعةِ من بَعْد اجتياح الشِّتاءِ الجاري حتى تَخضَعوا لأمرِ اللهِ وتُسَلِّموا تَسليمًا ..


    بِسْم الله الرَّحمَن الرَّحيم رَبّ السَّماواتِ والأرضِ وما بينهما ورَبّ العَرشِ العظيمِ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على مُحَمَّد رسول الله بالقرآن العظيم رسالة اللهِ إلى الثَّقَلَين (الإنس والجان) يُصدقه الله على الواقع الحقيقيّ ويُريهم الله آياته في الدُّنيا والآخِرة، فبأيّ حَديثٍ بعده يؤمنون؟! ثُمَّ أمَّا بَعد..

    يا معشرَ البشرِ في البوادي والحَضَرِ وصُنَّاعِ القَرارِ فَليشهدْ الثَّقَلانُ (الإنسُ والجانُ) على إعلانِ انتهاءِ الفُصولِ الأربَعةِ في عامكم هذا 1445 بَعد مَعرَكةِ صَيْفِ سَقَر لاجتياح فَصْلِ الشِّتاء الجاري (الأمشاج) كما نَبَّأناكم مِن قَبْل أنَّ المعركةَ سوف تبدأ مِن تاريخ: (21 - 12 - 2023 مـ) فَيبدأ صيفُ سَقَر بالمعركةِ بعد التَّناوش، وتحدثُ فيها تَقَلُّباتٌ فَصليَّةٌ بِرُمَّتها بين صَيْف سَقَر وشتاءِ القُطْبِ الشَّماليّ في نَفْس فَصْل الشِّتاء كما عَلَّمناكم مِن قَبْل بالنسبة لشتاء نِصْف كوكب الأرض الشماليّ أنها سوف تَحدثُ تَقَلُّباتٌ فَصليَّةٌ بِرمّتها أثناء المعرَكة؛ فتحدثُ تقلُّباتٌ فصليَّةٌ بِرُمَّتها في الأسبوع الواحد! فتُشاهِدون (صَيْف شِتاء - شِتاء صَيْف) لتحدث لَكُم صَدَماتٍ وآياتِ نُذُرٍ لعلَّكم تَتَّقون، ولَن يُحدِث لكم ذكرى فتنتهي المعركةُ بانتصار صَيْفِ سَقَر فيقضي على الفُصول الأربعةِ في عامكم هذا 1445 فترتفعُ الحرارةُ كما يلي:
    (((((((( 151 درجةً مئويَّةً ))))))))


    القولُ الفصلُ وما هو بالهزلِ؛ آيةُ اقترابِ كوكبِ سَقَر بعد اجتياحِ الفُصولِ الأربعةِ، آخرهُم اجتياحُ فصلِ الشِّتاءِ الجاري في نِصْف الكُرَة الشَّماليّ، وسوف يرفعُ الله الحرارةَ إلى 151 درجةً مئويةً، وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون، كونها لم تَنفعْ مع المُعرِضين آياتُ التَّقَلُّباتِ الفَصليَّةِ بِرُمَّتها؛ بل يُريدونَ درجةَ حرارةَ 151 درجةً مئويَّة، فَفِرُّوا إلى الله بالتّوبة والإنابة والاستغفار، وأُقسِمُ بالله الواحد القَهَّار أنّي لا أتغنى لَكُم بالشِّعر ولا مبالغٌ بغير الحق بالنَّثر، فهل تستطيعونَ تحَمُّلَ حرارةَ صيف سَقَر 151 درجةً مئويةً؟! وما ظَلَمهم الله ولكن أنفسهم يَظلمون المُعرضون عن داعي الرَّحمن وخليفتِه على العالَم بأسرِه الإمامِ المهديّ ناصِر مُحَمَّد اليماني، فَلَكَم نصحتُ للعربِ والعَجَمِ ولكن لا تُحِبُّونَ النَّاصحين.

    ويا بنيامين زعيمُ الفسادِ الأكبر في الأرضِ المُبارَكةِ فلسطين، إنَّ العربَ وبني إسرائيل هُم آل إبراهيمَ أبناء عَمّ، كونهم من ذريَّةِ إبراهيمَ بِن آزر أبناء عَمّ وحرب آلاف السنين؛ عَيْب! ولَيس لآل إبراهيم بن آزر من حَلٍّ غيرَ المهديّ المنتظرِ ناصر محمد اليماني، أُمرتُ أن أعدِلَ بين بني إسماعيل وبني إسحاق فأنتم أبناءُ عمومةٍ وحرب آلاف السنين؛ عَيْبٌ! وأُمرتُ أن أعدِلَ بينكم، وأُمِرت أن أعدِلَ بين شعوبِ العَرَبِ والأعاجِمِ أجمعين بالقِسْط، تصديقًا لقول الله تعالى:
    {فَلِذَٰلِكَ فَادْعُ ۖ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ ۖ وَقُلْ آمَنتُ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِن كِتَابٍ ۖ وَأُمِرْتُ لِأَعْدِلَ بَيْنَكُمُ ۖ اللَّهُ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ ۖ لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ ۖ لَا حُجَّةَ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ ۖ اللَّهُ يَجْمَعُ بَيْنَنَا ۖ وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ ‎﴿١٥﴾} صدق الله العظيم [الشورى]، فيَكفي جرائم تاريخيّةٍ في الأرضِ المُبارَكةِ فلسطين، ويكفي جرائم في حَرْب روسيا وأوكرانيا، ويكفي جرائمٌ في مُختَلَفِ أنحاء العالَمين بين بني الإنسان، فقد أمرني الله أن أرفعَ ظُلمَ الإنسانِ عن أخيهِ الإنسانِ في البَرِّ وجُزُرِ البَحْر، فيكفي فسادٌ في الأرض، وما بعثَ الله خليفتَه الإمامَ المهديّ ناصر محمد اليماني إلَّا فَرَجًا ورَحمَةً للعالَمين فلا تأبوا رحمةَ الله، واعلموا أنَّ الله شَديدُ العِقابِ.


    ويا بنيامين رئيس بني إسرائيل، فرغم أنّ فرعونَ قامَ بذبحِ جيلٍ كامِلٍ من أطفالِ بني إسرائيل ظُلمًا وعدوانًا وهُم من قوم نبيّ الله موسى - عليه الصلاة والسلام - ورغم ذلك أمرَ الله رسوله موسى وهارون - عليهم الصَّلاة والسَّلام - بدعوةِ فرعونَ بالحِكمَةِ والموعظةِ الحسنة، وقال الله تعالى: {اذْهَبْ أَنتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلَا تَنِيَا فِي ذِكْرِي ‎﴿٤٢﴾‏ اذْهَبَا إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ ‎﴿٤٣﴾‏ فَقُولَا لَهُ قَوْلًا لَّيِّنًا لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ ‎﴿٤٤﴾} صدق الله العظيم [طه].

    ويا بنيامين، إنّي أُشهِدُ اللهَ أنّي آمُرَكَ أن توقفَ الحَرْبَ وتستسلموا لِحُكمِ الله في مُحكَمِ القرآنِ العظيمِ وتُسَلِّموا تسليمًا وذلكم حتى أحَكُمَ بينَ بني إسماعيل وبني إسحاق في الأرضِ المُباركةِ بِحُكْمِ اللهِ، ومَن أحسنُ مِن الله حُكمًا لِقومٍ يؤمنون؟ ما لم؛ فلا تلومَنَّ إلَّا نفسكَ؛ فلا قِبَلَ لَكُم والعالَمين بِحَربِ الله، وسوف يُظهرُ اللهُ خليفتَه على العالمِ بأسرِه بعذابٍ أليمٍ، ولسوفَ تعلمونَ عِلمَ اليقينِ أنّ الله الحَقّ حقًّا بالِغُ أمرهِ ومُتِمّ بعبده نورَه للعالَمِ بأسرِه ولو كَرِهَ المُجرمون ظُهورَه، اللّهم إني أُشهدكَ أني نَفَّذتُ أمرَكَ بالدَّعوةِ بالحِكمةِ والمَوعظةِ الحَسَنةِ، وأقول:
    ((( يا بنيامين، نحنُ وأنتم آلُ إبراهيمَ أبناءُ عَمّ وحرب آلاف السِّنينِ؛ عَيْبٌ )))

    فهذا يعني يا معشرَ اليهودِ أنَّ
    الحربَ ليست من تاريخ سَبعة أكتوبر بل مُنذُ آلاف السنين، وعسى أن يكونَ قد جاءَ وعدُ اللهِ في مُحكَم كتابه القرآن العظيم في قول الله تعالى: {عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ‎﴿٧﴾} صدق الله العظيم [الممتحنة].
    اللَّهم إنّي نفَّذتُ أمركَ رغمَ أنّ قلبي أليم.

    ويا بنيامين اتّقِ اللهَ ربّ العالمين قبل أن يصيبَك الله بعذابٍ أليمٍ.

    ويا عِبادَ الله الضَّالين والمَغضوبِ عليهم أجمَعين في العَجَم والعَرَب في الجِنّ والإنس، إنّي لا أُخفي عليكم بيانَ نِداءَ الله إلى عباده أجمعين دون استثناء، كون الآيةِ مُحكَمةً من آياتِ أُمّ الكِتابِ في القرآن العظيم في قول الله تعالى:
    {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ‎﴿٥٣﴾‏ وَأَنِيبُوا إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ‎﴿٥٤﴾‏ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ‎﴿٥٥﴾‏ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ‎﴿٥٦﴾‏ أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ ‎﴿٥٧﴾‏ أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ‎﴿٥٨﴾‏ بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ ‎﴿٥٩﴾‏} صدق الله العظيم [الزمر].

    ونختم هذا البيان بقول الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ وَقَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمُ الْمَثُلَاتُ ۗ وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ لِّلنَّاسِ عَلَىٰ ظُلْمِهِمْ ۖ وَإِنَّ رَبَّكَ لَشَدِيدُ الْعِقَابِ ‎﴿٦﴾} [الرعد].

    وقال الله تعالى:
    {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ ۚ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَّجَاءَهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ‎﴿٥٣﴾‏ يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ ‎﴿٥٤﴾} [العنكبوت].

    وقال الله تعالى:
    {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ‎﴿٣٧﴾‏ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ‎﴿٣٨﴾‏ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ‎﴿٣٩﴾‏ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ‎﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [الأنبياء].

    وسوفَ يرفعُ الله الحرارةَ إلى 151 درجةً مئويةً وكُلٌّ له نصيبٌ مِنها على قدر، وأشدُّكم عذابًا سوفَ يشعرُ بها كما هي: (151 درجةً مئويةً) تلكم حرارةُ وسَمُومُ مُهْلِ الدخانِ الحراريّ المُبِيْن، فارتَقِبوا له إنّي معكم رَقيبٌ، ويُؤسفني أنّ الله تعالى قال: "يَغشى النَّاس" ولم يقل: "يغشى الذين كفروا"، فهذا يعني أنّه سوف يَغشى كافرًا ومُسلِمًا بسبب إعراضهم عن داعي الله وخليفته إلَّا مَن شاء الله هو أعلمُ بالشَّاكرين، تصديقًا لقول الله تعالى:
    {حم ‎﴿١﴾‏ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ‎﴿٢﴾‏ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ‎﴿٣﴾‏ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ‎﴿٤﴾‏ أَمْرًا مِّنْ عِندِنَا ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ‎﴿٥﴾‏ رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ‎﴿٦﴾‏ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ ‎﴿٧﴾‏ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۖ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ ‎﴿٨﴾‏ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ ‎﴿٩﴾‏ فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ‎﴿١٠﴾‏ يَغْشَى النَّاسَ ۖ هَٰذَا عَذَابٌ أَلِيمٌ ‎﴿١١﴾‏ رَّبَّنَا اكْشِفْ عَنَّا الْعَذَابَ إِنَّا مُؤْمِنُونَ ‎﴿١٢﴾} صدق الله العظيم [الدخان].

    فَقولوا ما أمَرَكُم الله أن تقولوا في قول الله تعالى: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ‎﴿٢٣﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    وقولوا ما أمَرَكُم الله أن تقولوا في قول الله تعالى: {وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ‎﴿١١٨﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    وحتى لا تَعودوا للُكفْر أو الإعراض وحتى لا يُزيغَ قلوبَكم مِن بعد الإيمان؛ فلا بُد لَكُم أن تعلَموا أنَّ الله يَحولُ بين المَرءِ وقَلبِه، فَقُولوا ما أمركم الله أن تقولوا في قول الله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ‎﴿٨﴾‏ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ‎﴿٩﴾} صدق الله العظيم [آل عمران].

    اللَّهُم قَد بَلَّغتُ اللَّهُم فاشهَد.

    ويا معشَر الأنصارِ أصحابَ الدَّعوةِ والتَّبليغِ، اعلموا عِلْم اليَقينِ أنَّه جاءَ وعدُ الله المُحكَمِ في مُحكَمِ القُرآنِ العظيمِ، واعلَموا عِلْمَ اليَقينِ إنَّما أرادَ الله أن يُحَذِّرَ العالَمين بالانقلاباتِ الفَصليَّةِ برُمَّتها (شتاء، وصيف، وحرارة) في فصل الشّتاء لعلّهم يتذَكَّرون، وما زادهم إلَّا فرارًا؛ بل يُريدونَ آيةَ رفعِ حرارةِ صَيْفِ سقرَ إلى 151 درجةً مئويةً، وقال الله تعالى: {وَمَا ظَلَمَهُمُ الله وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ} صدق الله العظيم [آل عمران ‎١١٧].

    فأنفقوا في سبيلِ الله يَحفَظْكم الله تصديقًا لقول الله تعالى: {قُل لَّا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ ۚ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ‎﴿١٨٨﴾} صدق الله العظيم [الأعراف].

    "اللَّهم اجعَل عذابَك بَرْدًا وسلامًا على المُؤمنين والمُستَضعَفين والمَظلُومِين والباحثين عن الحَقّ في العالَمين، اللَّهم إنَّك أعلمُ بما يُوعُون - عبادك - أنَّه الحَقّ من رَبِّهم إنَّك على كُلِّ شَيءٍ قَدير، اللَّهم بارِك للمُؤمنين في شَعبان وبَلِّغهم رمضان برحمتك يا أرحم الرَّاحمين، اللَّهم اكشِف كُلَّ كَرْبٍ على العَجَمِ والعَرَبِ يا مَن وسِعْتَ كُلَّ شَيءٍ رحمَةً وعِلمًا، اللّهم إنَّه نَفَدَ صَبْري وأشكو إليكَ أمري وإلى الله تُرجعُ الأمور إنَّك عليمٌ بِذاتِ الصّدور، وقال الله تعالى: {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ أَمْرُ رَبِّكَ ۚ كَذَٰلِكَ فَعَلَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ‎﴿٣٣﴾‏ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ‎﴿٣٤﴾} صدق الله العظيم [النحل]".

    فاعتَبِروا يا أُولي الأبصار من حَرِّ صيفِ سَقَرَ في عِزِّ الشِّتاء؛ فالقادِم أعظَم.

    فيا للعَجَب إن كُنتم تنتظرونَ شِتاءً مُعتَدِلًا في الرَّبيع رغم الإنذارِ بآياتِ حَرٍّ في عِزِّ شتاءِ البَرْد! فلا تزالون في شتاء فبراير ولَكِن وما تُغني الآياتُ ونُذرُ العَذَابِ عَن قَوْمٍ لا يُؤمنون أنَّ حرارةَ المناخِ وكوارثَ الطبيعةِ مأمورةٌ بأمرٍ مِن عندِ الله سُبحانه، وقال الله تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ‎﴿٩٩﴾‏ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ ‎﴿١٠٠﴾‏ قُلِ انظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ ‎﴿١٠١﴾‏ فَهَلْ يَنتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِهِمْ ۚ قُلْ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ ‎﴿١٠٢﴾} صدق الله العظيم [يونس].

    وسلامٌ على المُرسَلين، والحَمْد لله رَبّ العالَمين..
    خليفةُ الله وعبدُه الإمامُ المَهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ.
    _______________

    [لقراءة البيان من الموسوعة]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=441106



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  2. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم.. صدقت يا خليفة الله الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني صلوات الله وسلامه عليك، ونحن على ذلك من الشاهدين وكفى بالله شهيدا ووكيلا .. فاللهم أحق الحق وانصره وعجل بالتمكين لخليفتك وعبدك رحمة بعبادك بحق رحمتك ونعيم رضوانك ..

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ

    رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ .. رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ..

    رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ



    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 427132 من موضوع إعلانُ استِمرارِ صَيْف سَقَر نذيرًا للبشَر ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    26 - صفر - 1445 هـ
    11 - 09 - 2023 مـ
    06:55 صباحًا
    (بحسب التّقويم الرّسميّ لأمّ القُرى)
    ____________



    إعلانُ استِمرارِ صَيْف سَقَر نذيرًا للبشَر ..


    بِسْم الله الرَّحمن الرَّحيم الواحِد القَهَّار يَخلق ما يشاءُ ويختار، والصَّلاة والسَّلام على مُحَمَّدٍ رسول الله خاتم الأنبياء والمُرسَلين وعلى كافَّة الصَّالحين مِن عبيد الله في أُمَم ملكوتِ الله أجمعين (ما يدبّ أو يطير) في الأوّلين وفي الآخرين وفي المَلإ الأعلَى إلى يوم الدين، ثُمَّ أمَّا بعد..

    فليَشهد الثَّقَلان (الإنس والجان) وكفَى بالرَّحمن شَهيدًا؛ حَقيقٌ لا أقول على الله إلَّا الحَقّ، وبما أنّي أعلَم مِن الله ما لا تعلمون أُعلِنُ للعالَمين استمرار صَيْف سَقَر الذي دخلَ عامِكم هذا 2023 مـ، وأُعلِنُ أنَّ فصلَ الخريف هو أشدّ حرارةً مِن فَصْلِ الصَّيف.

    وربما يَوَدُّ كافّة شعوب البَشَر أن يقولوا: "يا لطيف يا لطيف! فكيف تكون حَرارة الخَريف أشدّ مِن حَرارة الصيف؟ فنحن نعدُّ لدخول الخريف بالأصابع لبدءِ الاعتِدال لدرجات الحَرارة، فهل تَهرِفُ بِما لا تَعرِف يا ناصر محمد اليماني؟ فمنذ متى تكون حرارة الخريف أشدّ مِن حرارة الصيف؟!" فمِن ثمّ يرُدُّ عليكم خليفة الله الأمَمِيّ العالَمِيّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ وأقول:
    ليست حرارة كوكب سَقَر بالتي تستطيعون إخفاءها كما تُخفُونَ آياتِ مَواعِظ العِبَر للمرض العَكِر كورونا العَسِر، وسوف يموتون - الصَّادِّون - بغَيظِهم أجمعون، ولسوف تعلمون إنَّا لصادِقون.

    ويا معشرَ الأعاجِم والعَرَب، ألَم أقُل لكم أنَّكم دخلتُم في صَيْف سَقَر في عامِكم هذا الجاري 2023 مـ؟ وبما أنَّهم لا يستطيعون إخفاء صَيْف سَقَر المُستَمِرّ إلى ليلة مُرور كَوكَب سَقَر فيَحجُب السماء عن الأرض بادئًا بالكسوفِ السَّماوي مِن جهة الجَنوب والجَنوب الشَّرقي والجنوب الغَربيّ؛ فيَعُمّ الغَرْب والشَّرْق،
    وعليه: فسوف نجعلُ بإذن الله المسألة رياضيات (1 + 1 = 2)؛ فبما أنّي أعلمُ مِن الله ما لا تعلَمون ولذلك لا تجدون أنّي أجعلُ لي خطوطَ رَجعةٍ أمثالكم أو أقول أنّي أتوَقَّعُ أو أقول أنّي أفترض نظريَّاتٍ كأمثال عُلماء المناخ أصحاب نظريَّة الاحتباس الحراريّ بسبب ثاني أُكسيد الكَربون - حسب فتوى المُنظَّمة الأُمميَّة للمناخ - فهم يعلمون أنَّها غير عِلميَّة وغير مَنطقيَّة - أصحاب نظرية الاحتباس الحراريّ - ولكنهم لا يجدون ما يقولون عن سبب ارتفاع درجات حرارة كوكَب الأرض كونهم لا يعلمونَ وهيهات هيهات؛ بل إنّي خليفة الله الأُمَمِيّ العالَميّ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أُعلنُ للعالمين أنّ صَيْف سَقَر الشديد الأدهى والأمَرّ كذلك سوف يجتاحُ الشتاءَ المُقبِل فيُعدِمُ الشِّتاء في الدّائرةِ القُطبيَّة الشَّماليَّة (مَسكَن العالَمين) كون العالمين ينتظرون الشتاء المُقبِل بفارِغِ الصَّبْر، ولذلك أُعلنُ للعالَمين مِمَّا علّمني ربي أنّكم سوف تجدون بدءًا مِن (21 - ديسمبر) لعامكم هذا 2023 مـ أنّ فصلَ الشِّتاء أشَدّ حرًّا كونَ الذين لا يعقِلون لن يَعتَبروا مِن حرارة فَصْل الخريف حين يَجِدونَ الخريفَ هو الأشَدّ حَرًّا مِن الصيف المُنصَرِم، ويدخل صَيْف سَقَر كَوكَب الأرض برُمَّتِه بقُطبَيهِ على حدٍّ سَواء (الدائرة القُطبيّة الجنوبيّة والدائرة القُطبية الشماليّة والشرق الأوسَط).

    فمَتى سوف تَعقِلون الخَبَر أنَّكم حقًّا دخلتم في صَيْف سَقَر المُباشِر فتقولون: "صدق الله وخليفته الإمام المهدي ناصر محمد اليماني"؟ فَلكَم تمادوا بالنُّذُر، وإنّما لله الحُجَّة البالِغة لِمَن أرادَ أن يتَذكَّر أو أن يَخشى، ولكن للأسف فما تُغْني الآيات والنُّذُر عن قومٍ لا يوقِنون أنّ الله هو المُسَيطِر على مَلَكوت السَّماوات والأرض بسبب تصديقهم لنظريَّات المُلحدين بِرَبِّ العالَمين بتَسمِيَتِهم لعذاب الله كوارث طبيعيّة، طبَعَ الله على قلوبهم فَهُم لا يؤمنون حتى يَرَوا العذاب الأليم ونقول: فماذا أنتم فاعلون حين تَجِدون الخَريف هو أشَدّ حرًّا مِن أشهُر الصَّيف؟! ولكن للأسف فما تُغني الآيات والنُّذُر عن قومٍ لا يؤمنون بأنَّ الله هو المُسَيطِر على مَلَكوت الأرض والسماوات يا أصحاب القِمَّة المناخيَّة ضِدّ قارعة حرب الله المناخيَّة، فكأنّهم لقادرون على تغيير مناخ كوكب الأرض! بل ويجعلون انعقاد قِمَم تغيير المناخ في بلاد المُسلمين رغم أنها تُخالِف عقيدة المُسلمين! فهل أصبح المسلمون مُلحدين بوجود الله أمثال دول الشرق والغرب يا أصحاب الشَّرق الأوسَط؟! فسوف يعلم المُلحِدون في الشَّرق والغَرب وفي الشَّرق الأوسط مَن المُسَيطر على ملكوت السماوات والأرض؛ ءآلله المُسَيطِر أم هُم المُسَيطِرون؟! سبحان الله العظيم المُسَيطِر على مَلَكوت السَّماوات والأرض وهُم صاغِرون.

    وعلى كُلِّ حالٍ فَمِن الآن أُعلِن التَّصعيد بأمْر آية حَرارة الخَريف بأمرِ الله فتجدون حرارة الخَريف أشَدّ مِن حرارة الصَّيف لِمَن شاء أن يتذكَّر، ولن تُحدِثَ للعالمين ذِكرًا إلَّا مَن رَحِمَ رَبِّي، وما يتذكَّر إلَّا أولو الألباب. وكذلك نُعلنُ مِن الآن بأمرِ الله الاجتياحَ الشَّديد مِن حَرِّ سَقَر لِفَصْل الشتاء القادِم، ولسوفَ ترفع سَقَر بأمرٍ مِن الله الواحد القهّار مِعيار التَّغيُّظ والزَّفير الحراريّ نحو كوكب الأرض مِن جهة الجنوب والجنوب الشرقيّ والجَنوب الغربيّ وذلك لرفع قارِعة حَرْب الله المناخيّة على أهل كَوكَب الأرض بأمر الله على مُختلَف أنواع عيارات قارعة حرب الله المناخيّة برًّا وبَحرًا وجَوًّا. وكذلك يَتِمُّ بأمر الله تَصعيدُ حَرْب كوفيد الشديد (كَيد مِن الله مَتين) بَعْد مصرع شي جين رئيس الصين وكان أمر الله قدَرًا مقدورًا في الكتاب المسطور، فليحذَر المُجرِمون الذين يريدون أن يُطفئوا نُور الله في الشَّرق والغَرب والشَّرق الأوسط، وأقسم بجبَّار السَّماوات والأرض رَبِّي ورَبّكم الله الواحد القهار أنّ الله مُتِمّ نوره شاء مَن شاء وأبى مَن أبى ولو كره المُجرمون ظهوره.

    ويا أيُّها الرَّئيس الأمريكيّ جوزيف بايدن اُفرُش السِّجاد (شِئت أم أبيت)، فلا تَكُن ظَهيرًا للمثلِيِّين كأمثال قوم لوط وإبراهيم؛ اكتَفى الرِّجال بالرِّجال شَهوةً مِن دون النساء (فاحشةً ما سبقهم بها أحدٌ مِن العالمين)، وكَذَّبوا بدعوة رسل ربهم (إبراهيم ولوط) المُكرمين مُنذرين ومُبَشِّرين، فاستكبَروا وكفروا بدعوة رسل ربهم فأخذَهم الله أخْذ عَزيزٍ مُقتدرٍ بِمَطر السَّوء (حِجارةً مِن نارٍ) ليلة مُرور كَوكَب سقر قَبْل ستة آلاف عامٍ، فَكُن مِن الشَّاكرين يا جوزيف بايدن إنّي لَك نَذيرٌ مُبيْن وناصِحٌ أمْين ولكافَّةِ العالَمين.

    ويا مَعشرَ مَن أسلمَ وجَهه لله رَبِّ العالَمين خُذوا حِذرَكم مِن فَيْح سَقَر، وإنَّما حرارة كَوكَب سَقَر سوف تكون عليكُم بَردًا وسلامًا ليلة مرورها، وأمَّا قبل ذلك فتشعرون بحرارة كَوكَب سَقَر حِكمَةً مِن الله لتَثبيتِ قلوب فريقٍ منكم مِن الذين يُزلزِلها الصَّادُّون مِن شياطين الجِنِّ والإنس، ولسوف يموتون بغيظهِم أجمعون؛ وما مَكروا إلَّا بأنفسهم وما يشعرون.

    ويا معشَر شعوب البشر يا أصحاب الغابات والجَنَّات الخَضراء والنَّخيل والأعناب التي تجري مِن تحتها الأنهار، إليكم هذا السؤال مِن الله الواحِد القَهَّار يقول فيه: هل يتمنَّى أحدكم أن تكون له جَنَّاتٌ وقُصورٌ ولَه ذُريَّةٌ ضُعفاءٌ صغارٌ في السِّن وضَمِنَ مُستقبل أولاده الصِّغار وبَلَغ مِن الكِبَر عتِيًّا فأصابها إعصارٌ فيه نارٌ فاحترقَت جَنَّته وقصوره؟ فهل يتمنَّى أحدكم أن يحدث له ذلك؟! ومَعلومٌ جواب العالَمين أجمعين فسوف يقولون: "ومَن الذي يتمَنَّى أن يَحدُث له ذلك يا ناصر محمد اليماني؟!" فمِن ثمّ أقول لكُم: فها هو حدَثَ وسوف يَحدُث بشَكلٍ مَهُولٍ قارِعة أعاصير النار آياتِ نُذرٍ مِن عذاب الله الواحد القَهَّار قُبيل مُرور كَوكَب سَقَر؛ فيبعَث الله أعاصير فيها نارٌ تلتَهِمُ غاباتكم وجَنَّاتكم ودياركم، فهل يوَدُّ أحدكم أن يَحدُثَ له ذلك؟! فأجيبوا سؤال الله الواحد القهار في قول الله تعالى: {أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ ‎﴿٢٦٦﴾‏} صدق الله العظيم [سورة البقرة].


    والسُّؤال الذي يَطرحُ نفسه: فهل بيَّن الله لَكُم آياتِه على الواقِع الحقيقيّ فشاهدتُم أعاصيرَ فيها نارٌ على الواقِع الحقيقي لعَلَّكُم تتفكَّرون؟ فإن أبَيتم فسوف يجعل الله زينَة الأرض الخَضراء (سواءً غاباتها وجناتها) صَعيدًا جُرُزًا فيجعلها أرضًا يابسةً بَعْد أن كانت خَضراء بالغابات والحدائق ذات البَهجة والجمال للنَّاظِرين، ثُمَّ يبعَث الله أصحاب الكَهْف والرَّقيم (عيسى ابن مريم) صلى الله عليه وعلى جميع الأنبياء والمُرسَلين مِن أوَّلهم إلى خاتمهم مُحَمَّد رسول الله بالقُرآن العَظيم وعلى جميع الذين أسلَموا لله وحده وعَبَدوا الله وحده ولا يدعون مع الله أحدًا، وأُنذِرُ الذين قالوا اتَّخذَ الرَّحمن وَلَدًا وجميع المُشركين بالله مِن بأسٍ مِن الله شديدٍ، تصديقًا لقول الله تعالى: {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ‎﴿٦﴾‏ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ‎﴿٧﴾‏ وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا ‎﴿٨﴾} صدق الله العظيم [سورة الكهف].

    فها هي آلاف بُؤَرِ أعاصير النَّار المُنفَصِلة ثُمّ المُتَّصِلة - لعلَّكم تعقِلون - ذات قوّةٍ تدميريّةٍ عاليةٍ حدثت كما تعلمون وسوف تَحدُثُ أكثر نَذيرًا مِن الله كبيرًا، وأعاصيرُ البَحْر المَسجور، وفيضان الماء المُنهَمِر، ومُختلَف عيارات قارِعة حَرْب الله الكونية نُذر اقتراب كَوكَب سَقَر، فهل تشعرون بَِحرِّها الآن في خريف سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر شَهر الشتاء المُنتَظَر الشَّهر الثاني عشر للسنة الميلاديَّة؟ ألا وإنّه سوف يكون أشدّ حرًّا لاجتياح فَصْل الشتاء المُنتَظَر للدائرة القطبيَّة الشماليَّة فيَحكُم عليه بالإعدام كونه لم يَعتبر المُستَكبِرون مِن الحُكم بالإعدام على شتاء القُطْب الجَنوبيّ المُقفِر مِن البَشَر؛ فتَمّ إعدام شتائه شَنقًا (مِن فوق الصِّفْر) ولم يُحدِث للعالمين ذِكرًا، ويتحوَّل القُطبان إلى بحرين زُرقًا مكانهما بدَل التّجمُّد الأبيض، فلم أجدهما في عصر إبراهيم ولوط وذي القَرنين - مِن بعدِهم - فلم أجد بَحري القُطبَين انتقلا من مكانهم بعد الذَّوَبان أثناء مُرور كَوكَب سَقَر؛ بل ذاب القُطبان في مساحتهم المُتجَمِّدة، ونَعم يندمجان بالمُحيطات فيكون بَحرًا واحِدًا مُتوازِنًا، وسبب ذَوبان القُطبَين المُتجَمِّدين هو حرارة كَوكَب سَقَر، ولذلك تَسنَّتْ رحلة ذي القرنين إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم (رسول الله إلى المَلِك تُبَّع اليمانيّ) بعد أن أهلَك الله المَلِك تُبَّع اليمانيّ الذي حاج إبراهيم بن إسماعيل في ربِّه؛ فأهلَكَ المَلِك تُبَّع وقومه وأورث رسول الله إبراهيم بن إسماعيل مُلكه فجاءت رحلة القُطبين لذي القرنين، ولا نُريد أن نَخرُج عن الموضوع؛ ونَعود لِصَيْف سَقَر الجاري، فهل تظنّونه سوف ينتهي خلال هذا الشَّهر الجاري سبتمبر كما يزعم عُلماء المناخ والبدو والحَضَر وكافَّة البَشَر؟ أفلا تعقِلون؟! فكأنّي أعلنتُ للبشر دخولهم في صَيْف الشَّمس هيهات هيهات! بل أنذرتُ وحَذَّرتُ كافَّة البَشَر مُنذ تِسعة عَشْر عامًا اقتراب مُرور كَوكَب سَقَر (الاقتراب الأكبَر)؛ فها هو اقترَب مَكْرٌ مِن الله كبيرٌ فيَسبِق الليلُ النَّهارَ بسبب طلوع الشمس مِن مغربها، فأين المَفَر؟! فها هي منظمة المناخ الأُمَميَّة خاوية على عروشها بين يَدَي قارِعة حرب الله الكونيَّة كَمَّا خرَّت مُنَظَّمة الصِّحة العالميَّة خاوية على عروشها بين يَدَي قارِعة حرب الله الكورونيَّة، فلا تزالون في صَيْف حَرِّ كَوكَب سَقَر (القَوْل الفَصْل وما هو بالهَزْل)، ولسوف تعلمون إنَّا لصادِقون.

    وسَلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله رَبِّ العالَمين..
    خليفة الله الأممِيّ العالميّ الإمامُ المهدي؛ ناصر محمد اليماني.
    ___________


    [لقراءة البيان من الموسوعة]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=427200
    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..


  3. افتراضي


    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 438478 من موضوع تأكيدُ ذَوبانِ الجَليدِ الجَديد في السّويد في نَفْس فَصْلِ الشِّتاء الجاري ..

    - 2 -
    الإمام المهدي ناصر محمد اليماني
    28 - جمادى الآخرة - 1445 هـ
    10 - 01 - 2024 مـ
    06:26 صباحًا
    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القُرى)

    [لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=438433
    __________


    أَيَا طَقْس العَرَب وكَافَّة أرصاد العَجَم، فَمَا سَبَب الحَرارة المُفاجِئة في سَماء القُطْب الشَّماليّ رغْم أنَّه في فَصْل الشِّتاء الجاري؟ أفَلا تَعقِلون؟!


    تَعليقٌ عالَميّ مِن خَليفة الله الإمام المَهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ على الخَبَر الصَّادِر مِن طَقْس العَرَب والمَركَز الأوروبيّ والأمريكيّ وكافَّة مراكز علوم الأرصاد والمناخ العالَميّ على الرَّابط التالي:
    https://taqs.me/FbTj

    الذين يُراقِبون أجمعين حَدَث الاحتِرار المُفاجِئ الحالي في سماء القُطْب الشماليّ الذي حَدَث في فَصْل الشِّتاء الجاري بشكلٍ مَهولٍ رغم أنَّكُم تعلَمون أنَّ طَرَف مُنتهَى القُطْب الشمالي غارِقٌ في فَصْل الشِّتاء في هذا الوقت مِن العام، فهذا يعني أنَّ القُطْب المُتَجَمِّد الشماليّ غارِقٌ في فصل شتائه في ظلامٍ دامِسٍ شَديد البرودة كونه في فَصْل الشِّتاء الجاري، كونكم تعلَمون أنَّكُم الآن في شهر يناير (قَلْب الشِّتاء) وحَسب أخباركم بأنه حَدَث احترار مُفاجئ بشَكلٍ مهولٍ في سماء القُطْب الشماليّ، فالسؤال الذي يطرَح نفسه للعقل والمنطق: فَمِن أين مَصدَر هذه الحرارة المَهولة المُفاجِئة وفي هذا الوقت مِن العام كون طَرَف القُطب الشمالي في صقيعِ فَصْل الشِّتاء لعامكم هذا (2024 مـ) الموافق لعام (1445) للهجرة؟!
    ونُكَرِّر السؤال للأهمية الكُبرى: فمِن أين مَصدَر هذه الحرارة في هذا الوَقت مِن العام كون القُطْب الشَّماليّ في فَصْل الشِّتاء الجاري؟ فهل مِن المَعقول أنَّ الثَّلج يُنتِج الحرارة التي تعلو سماء القُطْب الشَّماليّ حاليًا؟! وأنتم تعلمون أن هذا لا يقبله العَقْل والمَنطِق، فرغم أنَّ السِّراج الوهَّاج الشمسيّ لم تضرّه حرارته هذا الضَّرر طيلة بَقاء الشَّمس على مُنتهَى أطراف القُطْب الشَّمالي في رحلة الصَّيف القُطبي الشَّماليّ؛ فرغم ذلك لا يُؤَثِّر صَيْف الشَّمس على القُطْب الشَّماليّ، فيا للعَجَب يا مَعشَر العَجم والعَرَب إذا كانت الشَّمس لم تَضُرّ القُطْب الشَّماليّ في فَصْل الصَّيْف حتى إذا غَرَبَت الشمس عن القُطْب الشَّماليّ فَغَشِيَه الليل القُطبي الشتوي على مدار 24 ساعة حتى يأتي ميعاد الانقلاب الصيفي، ولَكِنّ طرَف القُطْب الشمالي غارقٌ في فَصْل صقيع شتائه الثَّلجيّ في هذا الوقت مِن العام، فَمِن أين أضحَت له هذه الحرارة الحارِقة في سماء أطراف القُطْب الشَّمالي لدرجة تقطيع فيريون جهازه المناعيّ الصَّقيعيّ وإعدامه مِن فَوق الصفر بكثيرٍ وإرساله إلى عالَم شمال الكَوكَب؟! فَوالله وتالله وبالله العَظيم لا تستطيعون أن تَرُدّوا لي بالجواب إلَّا أن تعترفوا بكوكب سَقَر الوهَّاج قَبْل أنْ تأتيكم بَغتَةً فتبهتكم فلا تستطيعون رَدَّها ولا أنتم تَنظُرون.

    فما هو السَّبيل لإنقاذكم يا معشَر العَجَم والعَرَب؟! فوالله العظيم لا أستطيع إنقاذكم ما لَم تَكونوا تَعقِلون،
    فتعالوا لِنَطرَح السُّؤال للعَقْل والمَنطِق ونقول: يا أيُّها العَقْل، لقد خَلَقَك الله مَنطقيًّا لا تَعمَى عن المَنطِق الحَقّ إذا تَمّ استخدامك، أفلا تُخبِرنا عن مَصدَر هذه الحرارة المُفاجِئة في سمَاء القُطْب الشَّماليّ؟ وإلى الاستماع لِرَدِّ الجَواب لكافَّة عُقول البَشَر، فحتمًا سوف تُجمِع على جوابٍ واحدٍ مُوَحَّدٍ وهو: "فلا بُدّ أن هناك كَوكبًا حراريًّا وَهَّاجًا يقترب مِن كَوكَب الأرض وحتى ولو لَم يشاهدوه بَعْد (سُكَّان كَوكَب الأرض) بسبب أنَّه أسوَد مِن وجه القَمَر في المحاق، فآية حرارته بُرهان مُبيْنٌ على اقترابه لدرجة طَرْد كُتَل القُطْب الشَّماليّ نَحو العالَمين". فَمِن ثمَّ نقول: يا أيُّها العَقْل الكَريم، فكيف تدفَع الحرارة الصَّقيع القُطبيّ الشَّماليّ؟ فَمِن ثمَّ يَرُد العَقْل فيَقول: "ألَم ترَ حين تكون في طَقسٍ صَقيع البُرودة فتنظُر إلى نَفَسِك يَخرُج مِن فاهِك كأنَّه دُخانٌ مُبينٌ، وذلك كون نَفَسك دافئًا فَخَرَج إلى هواءٍ باردٍ فأخذ لَه شكلًا آخر مَرئيًّا بادِئ الأمر، كونه لَم يندَمج في الثَّانية الأُولَى ولَكِنَّه يَتِمّ تبريده فيتجانَس مع طقس البُرُودة فيختفي، فما بالك بِضَخِّ نَفَسٍ جهنميٍّ ضَخمٍ إلى مَنطِقة صقيعيَّة؟! فحتمًا يَدفَع بادِئ الأمر كُتلَةً هَوائيَّةً ضخمةً فيزيحها مِن مكانها إلى مَكانٍ آخَر".
    انتهَى جواب العَقْل والمَنطِق.

    ويا طَقْس العَرَب ومَراكِز الأرصاد الأوروبيَّة والأمريكيَّة وكافَّة أعضاء مُنَظَّمة الأرصاد العالميَّة المناخيَّة، كونوا شُهَداءً بالحَقِّ في مجال تَخَصُّصِكم وساعِدوني لإنقاذ شُعُوب الكَوكَب، فالأمْر خَطيرٌ وشَرُّ مُستَطير؛ بل هو نبأٌ عَظيمٌ وأنتم والعالَمين عنه مُعرِضون، فها أنتُم تَرون حقائق آيات الله على الواقِع الحَقيقيّ، فلا أتغنَّى لَكُم بالشِّعر ولا مُبالِغٌ بِغَير الحَقِّ بالنَّثر؛ بَل الحَقّ والحَقّ أقول أنَّ كَوكَب العَذاب سَقَر سوف يَحجُب جَنوب كَوكَب الأرض وشَرقه وغَربه ووسطه وشماله فَيَحجُب سُكَّان الكوكب عن رؤية السَّماء بِرُمَّتها، فمَا خطبكم لا تُصَدِّقون القَول الحَقّ في خَبَر اقتراب كَوكَب سَقَر الحراريّ الوهَّاج في مُحكَم الذِّكر القُرآن العظيم في قَول الله تعالى: {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ‎﴿٣٧﴾‏ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ‎﴿٣٨﴾‏ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ‎﴿٣٩﴾‏ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ‎﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [سورة الأنبياء]؟!

    وها أنتُم تَرون آيات اقتراب كَوكَب العَذاب سَقَر، وآيات اقترابه فيما حولكم مِن السَّماء والأرض وتَغَيُّر النِّظام في كُلِّ شَيءٍ في الأرض بسبب اقتراب كَوكَب سَقَر تصديقًا لقول الله تعالى:
    {أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ‎﴿١٨٥﴾} صدق الله العظيم [سورة الأعراف].

    فهل وجَدتُّم هذا الحديث مُجَرَّد حَديث أم حديثٌ يُصدقه الله على الواقِع الحقيقي تصديقًا لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ‎﴿٩٣﴾‏} صدق الله العظيم [سورة النمل]؟

    ولَسوف يرفَع الله الحَرارة إلى (151 درجة) فَفَكِّروا وقَدِّروا وقَرِّروا، فَمَن شاء اتَّخَذ إلى رَبِّه سَبيل الحَقّ فيستجب إلى دعوة خليفة الله وعبده الإمام المَهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ، فإنِّي أدعوكُم إلى عبادة الله وَحده لا شَريك له؛ لا إله غيره ولا مَعبودًا سواه؛ رَبّي ورَبّكم المُسَيطر على ملكوت السَّماوات والأرض، فاتَّقوا الله الواحِد القهَّار وفِرُّوا إلى الله بالتَّوبة والإنابة إلى الله رَبّي وربّكم راجِين مِن الله أن يَغفِر ذنوبكم ويبَصِّر قُلوبكم، فوالله وتالله وبالله العظيم لا تُبصِرون الصِّراط الحَقّ إلى الله ما لم تُنيبوا إلى الله ليهدي قلوبكم، واعلَموا عِلْم اليقين أنَّ الله يهدي إليه مَن أناب إني لَكُم ناصِحٌ أميْن، ومَن أبىَ واستكبَر فَليُبشِر بِسِجْنِ سَقَر الجَهَنَّمِيّ لَه سبعة أبوابٍ وأنتُم تعلمون أنَّكم لا تستطيعون لَسعَة نارِ حَبَّة سيجارة فكيف تتحمَّلون عذابَ نارٍ وقودها الحِجارة؟!

    وسلامٌ على المُرسَلين والحَمْدُ لله رَبّ العالَمين..
    خليفةُ الله على العالَم بأسرِه الإمام المهديّ؛ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ.
    ___________

    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..


    اقتباس المشاركة 438297 من موضوع تأكيدُ ذَوبانِ الجَليدِ الجَديد في السّويد في نَفْس فَصْلِ الشِّتاء الجاري ..

    - 1 -
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    27 - جمادى الآخرة - 1445 هـ
    09 - 01 - 2024 مـ
    08:26 صباحًا
    (بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى)

    [لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=438240
    ____________


    تأكيدُ ذَوبانِ الجَليدِ الجَديد في السّويد في نَفْس فَصْلِ الشِّتاء الجاري ..


    بسمِ الله العزيزِ الحميدِ..
    ونُعلِنُ تأكيدَ ذَوبان الجَليد القَديمِ والجَديدِ في السّويد وفي روسيا وكندا وأمريكا وكافَّة دُول أوروبا وأينَما كان الجليدُ في نِصْفِ الكُرةِ الشماليّ، فسوف يذوبُ أجمعين في نَفْس فَصْل الشِّتاء الجاري، فكونوا على ذلك مِن الشَّاهدين وكَفَى بالله شهيدًا، والسَّببُ بِكُلِّ بساطةٍ كونُ كوكبِ سَقَرَ الآن يُذيبُ القُطْبَ الشماليّ في هذا الوقتِ مِن العام برغمِ حلولِ فصل الشِّتاء في القُطْبِ الشَّماليّ، وإنَّما فَرَّتْ إلى العالَمين كُتَلُ صَقيعِ فيريونِ القُطْب الشَّماليّ البارِدة كَما عَلَّمناكم مِن قَبْل بالحَقّ، ولسوف تَذوبُ الثُّلوجُ في السّويد وفي غَيْر السّويد سواءً الثَّلجُ القَديمِ أو الجديد، ونُعِلنُ التَّأكيد أنَّها سوفَ تذوبُ أجمعين في قَلْبِ الشِّتاءِ الجاري بسبب ارتفاعِ الحرارةِ مِن جَديدٍ في السّويد وفي غير السّويد، ونُعِلنُ التَّأكيدَ أنها سوفَ تَذوبُ في نفسِ الشِّتاءِ الجاري بسبب فَيْحِ جَهنَّم الذي دفعَ الكُتَلَ القُطبيَّةَ شديدةَ البُرودةِ إلى العالَمين مِن أطرافِ القُطبِ الشَّماليّ فدفَعَها بسبب فَيْحِ حرارةِ جهنَّم، واقتربَ صَيْفُ السَّمومِ والحَميمِ وظِلٍّ مِن يَحموم؛ ذلكم صَيْفُ سَقَر، فَليشهَدوا على أنفسهم جميعًا (البَشرُ البالغون) أنَّ الله سَوف يرفعُ حرارةَ كوكبَ الأرض إلى 151 دَرَجةٍ مئويَّةٍ؛ ولا أقصدُ فهرنهايت بل مئويّة! وإن أردتم جُزيئاتَ الحرارةِ فلدينا حِسابٌ خاصٌّ فهي تُعادِل:

    15100 مس حراري يتمّ تقسيمها على مائةٍ كما يلي: 15,100 ÷ 100 = 151 درجةً مئويَّةً مِمَّا تَعُدّون بدرجات الحرارةِ المئويَّةِ المُتَّفقِ عليها عالميًّا في عُلوم فيزياء الحرارة. وأمَّا عُلوم جُزيئات الحرارة في القرآن فَتُسَمَّى: (مس حراري) وكذلك مَسّ سَقَر أي: حَرّ سَقَر.

    وعلى كُلِّ حالٍ لا يزالُ كوكبُ جهنَّم يقصفُ بالمَسِّ الحراريّ القُطْبَ الشَّماليّ فاندَفعَت إليكم كُتَلُ برودةِ القُطبِ الشماليّ وأنتم تعلمون قَدْرَ حرارةِ القُطْبِ الشَّماليّ المُستَقِرّةِ في الشِّتاء وأنها أربعون درجة مئويَّة تحتَ الصفر، فتلك البرودةُ زاحتها مِن مكانها كُتَلٌ حراريّةٌ سقريَّةٌ لتعملَ على تدمير مُكَيِّفِ القُطْبِ الشَّماليّ، وتتمَّ ملاحقةُ الكُتَلِ البارِدةِ لمُحاصرتِها للقضاء عليها فَتُلاحِظون أنّ شتاءَ كوكبَ الأرضِ الشَّماليّ حَقًّا في حَرْبٍ مع مناخِ كوكبٍ آخَرٍ للسَّعي إلى السيطرةِ الشَّامِلةِ وتحويلِ مناخِ كوكبِ الأرضِ إلى صيفٍ سقريٍّ برُمَّتِه (الشماليّ والجنوبيّ).

    واقتربَ صيفُ السَّمومِ وظِلٍّ مِن يَحمومٍ حراريٍّ، فَلَكَم حَذَّرناكم اتِّباعَ المُتَناقِضينَ الصَّادينَ مِن علماءِ المناخِ، وتمَّ المَكْرُ بإعلانهم بالشِّتاء الدَّافئ في تاريخ: (1 - 1 - 2024 مـ) مِن كافَّة الأرصاد العالميَّة وعلى رأسهم أرصاد الولايات المُتَّحِدة الأمريكيَّة والصين والرُّوس واليابان وكافَّةِ أرصاد العالَمين، فأرادوا أن يُسَمّوا شتاء 2024 مـ بالشِّتاء الدَّافئ بسبب ظاهرة النِّينو الحراريَّة، وإنَّما ذلك صَدٌّ منهم عن صيفِ سَقرَ الحراريّ، وللأسف إنَّ عقولَ الشُّعوب كمثلِ عَقلِ طِفْلٍ - نونو - يُصَدِّقونَ ظاهرةَ النِّينو المُفتَراة! ولكِنَّ الله رَبّ العالَمين مَكرَ بهم مَرَّةً أُخرى فأرسلَ فيْحَ كُتَلِ سَقَر الحراريَّةِ على القُطْبِ المُتَجَمِّد الشَّماليّ ليدفعَ كُتَلَ القُطْبِ البارِدةِ شديدةِ البُرودةِ إلى عالَم نِصْف الكُرَةِ الشَّماليّ وذلك بسببِ أنَّ فَيْحَ الحرارةِ وكُتَلَ البرودةِ لا يجتمعان في علوم فيزياء الحرارة حتى يَتِمّ الاندماج بتحويل إحداهما الأُخرى.

    وعلى كُلِّ حالٍ فسُرعانَ ما تأتي كُتَلُ سَقَر مِن الجهاتِ الأربع مِن جهةِ الشِّتاءِ الشَّماليِّ وجهةِ صَيفِ القُطبِ الجنوبيّ لتحويلِ الشِّتاءِ مَرَّةً أخرى إلى صَيْفٍ سَقَريٍّ إضافةً إلى صَيْفِ الشَّمس الجنوبيّ ويَستمرُّ ارتفاعُ الحرارةِ، وإنَّما تَمَّ المَكْرُ بإكذوبةِ أصحابِ الشِّتاءِ الدَّافئ المُعلَنةِ في تاريخ واحد يناير؛ فتفاجَؤوا بشتاءٍ دافنٍ بالعكسِ دَفَنَ منازلَهم بالثّلوجِ بأربعين درجةً مئويَّةً تحتَ الصِّفر! ومَكَرَ الله بمكرهم في نفس أُسبوعِ إعلانِ الشِّتاء الدَّافئ لينسِفَ ظاهرةَ النِّينو المُفتَراة ونظريَّةَ الاحتباس الحراريّ بسببِ الغازاتِ الدَّفيئةِ، فأبطَل الله مكرهم فدفنَهُم بالثُّلوجِ بادئَ الأمرِ بدرجاتِ بُرودةٍ تاريخيَّةٍ (أربعين درجةً تحتَ الصّفرِ)! وذلك لينزعَ الله ثِقَةَ الشُّعوبِ من علومِهم الظَّنيِّةِ فيُدَمِّرَ نظريّةَ النِّينو مع نظريَّةِ الاحتباسِ الحراريّ في آنٍ واحدٍ، ليَحيَى مَن حَيَّ عَن بَيِّنةٍ ويَهلِكَ مَن هَلَكَ عن بَيِّنةٍ فَمِن ثمَّ يرفعُ الله الحرارةَ مرَّةً أُخرى ليُعيدَ لهم صَيْفَ سَقَر.

    وأرجو أن تكونَ وَصلَتْ الفكرةُ للجميع وإلى الله تُرجَعُ الأمور، وجاءَ وعدُ الله الحَقّ وإنَّ جهنَّمَ لمُحيطةٌ بالكافرين.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحَمْدُ لله رَبّ العالَمين..
    خليفةُ الله وعبدُه الإمامُ المهديّ؛ ناصر محمد اليماني.
    _______________

    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  4. افتراضي

    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 320159 من موضوع إعلان هام وعام عن الحل لتوقف كوارث المناخ الغير طبيعية ..

    الإمام ناصر محمد اليماني
    09 - ربيع الثاني - 1441 هـ
    06 - 12 - 2019 مـ
    06:11 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    __________


    إعلان هام وعام عن الحل لتوقف كوارث المناخ الغير طبيعية ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله أجمعين من أوّلهم إلى خاتمهم النبيّ الأميّ محمد رسول الله وعلى مَن نَهَجَ نَهْجَ أنبياءِ الله ورسله في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم يقومُ الناس لربّ العالمين، أما بعد..

    يا معشر صُنّاع القرار في مختلف الأقطار ومفتي الديار وكافة شعوب البشر، لقد أصبحتم في خطرٍ كبيرٍ، واقترب منكم شرٌّ مستطيرٌ وقوارع من أكبر إلى أكبر؛ سواء قوارع الزلازل التي تزلزل قواعد الدِّيار لمن يشاء الله منكم في مختلف الأقطار فيخرُّ عليهم السقفُ المرفوع لدوركم وقصوركم وأبراجكم مهما كانت مشيّدة يدرككم الموت بما يشاء الله من عذابه فلا فوت. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤} صدق الله العظيم [سبأ].

    فهل من معتبر؟ فقد يَسّر الله لكم القرآن ذي الذكر، فهل من مدّكر ومعتبر من الأعاصير وطوفان الماء المنهمر بالفيضان على الشعوب وسيول شعاب الوديان بالطوفان مرتفع المنسوب بسبب اقتراب كوكب العذاب من الجنوب الأرضي في ظلّ الحروب والبغي والظلم والفساد في الأرض وظلم العباد للعباد؟ وملئت الأرض جوراً وظلماً تصديقاً لقول الله تعالى:
    {ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴿٤١} صدق الله العظيم [الروم].

    فلا أجد لكم غير حلٍّ واحدٍ لا ثاني له وهو أن ترجعوا إلى الله فتفرّوا إلى الله تصديقاً لقول الله تعالى:
    {فَفِرُّوا إِلَى اللَّـهِ ۖ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٥٠وَلَا تَجْعَلُوا مَعَ اللَّـهِ إِلَـٰهًا آخَرَ ۖ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ ﴿٥١} صدق الله العظيم [الذاريات]، فوحّدوه واعبدوه وحده لا شريك له فلا إله غيره ولا معبود سواه.

    فلكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني عليكم أوّاهٌ! فلكم نصحت لكم ولكم حذرتكم منذ سنين، وحذرتكم عذابَ الله ربّ العالمين منذ بدْءِ تناوش كوكب العذاب من مكانٍ بعيدٍ من قبل الاقتراب، وأخبرتكم أنه كلما اقترب كوكب سقر اللواحة للبشر أنه سوف يرتفع رقم معدل العذاب الأدنى من أكبر إلى أكبر إلى أكبر يا معشر المعرضين عن الذكر.

    فلا تزالون في سنة 2005 الشمسيّة ولا تزالون في السَّنة القمريّة وهي ذاتها 1426 وعام 1427 لا تزالون فيه حتى صدور بياني هذا لا تزالون في العام القمريّ، ألا وإن مقدار العام القمري 360 يوم قمري، وأوشك أن ينقضي نصف عامٍ قمريّ من سنين القمر بحساب يوم ذات القمر، أم إنكم لا تعلمون أنّ الشمس والقمر بحسبان في محكم القرآن؟ ولا نحدد المواعيد للعذاب الشديد؛ بل نُذكّر بالقرآن من يخاف وعيد، وما عذاب الله الشديد عن المعرضين عن دعوة اتّباع القرآن المجيد ببعيد، ومن قبله آياتُ عذابٍ تترى من صغرى إلى كبرى لعلّها تحدث لكم ذكرى، وما كان ربي ليهلك القرى بظلمٍ أو يعذبها وأهلها مصلحون، سبحانه فلا يظلم ربي أحداً! تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَىٰ إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ} صدق الله العظيم [القصص:59].

    فتذكّروا قول الله تعالى:
    {وَكَذَٰلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَىٰ وَهِيَ ظَالِمَةٌ ۚ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ﴿١٠٢} صدق الله العظيم [هود].

    ولا نزال نُذكّر بالقرآن من يخاف وعيد، وقد حذّرناكم منذ أمدٍ بعيدٍ فهل تريدون ما كتبناه من قَبْلِ أن تشتدَّ الأحداث أن نعيد كتابته من جديدٍ؟ ألم نقل لكم من قبل منذ زمانِ بوش الأصغر بأنّ كوكب العذاب الشديد كلما اقترب أكثر فكلما ارتفع مؤشر ما تسمّونه بالكوارث الطبيعية؟ برغم أنكم لتعلمون أنها كوارث العذاب الغير طبيعيّة بسبب تقلبات المناخ فأصبح غير طبيعي وأنتم تعلمون، وكذبتم بقولكم أن سبب التغيرات المناخيّة بسبب الاحتباس الحراري! بل بسبب اقتراب كوكبٌ ناريٌّ من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي، ولعنة الله على الكاذبين وهم يعلمون أنه الحقّ من ربهم.

    وعلى كل حالٍ، نُذكّركم بأحد البيانات من التي كتبناها في زمنِ بوش الأصغر منذ سنين من الدهر، ومنها ما يلي وبحسب تاريخ صدروها في موقعنا في الأنترنت العالميّة، ولم نقل لكم الآن شيئاً جديداً من بعد تصديق البيان الحقّ لقرآن الله العزيز الحميد، ويريكم آياته فتعرفونها على الواقع الحقيقي فتصّرون مستكبرين وكأنكم لا تعلمون؛ بل نذكّركم بما كتبناه لكم من قبل لعلكم تهتدون يا معشر المسلمين، فقد جاء التصديق فأين تذهبون يا معشر المؤمنين بالقرآن العظيم وأنتم به كافرون وله لا تسمعون وعن اتّباع محكمه تستكبرون؟

    ويا بوش الأصغر كن شاهداً بالحقّ على نفسك وعلى قرن الشيطان دونالد ترامب من أشرّ الدواب، ويا معشر العرب ويلٌ لكم من شرٍّ قد اقترب وطوفان صحراء الخراب وسيل العَرِمِ ..... وعلى كل حالٍ نذكّركم بالبيان التالي منذ القدم كما يلي:


    الإمام ناصر محمد اليماني
    08 - 08 - 1428 هـ
    22 - 08 - 2007 مـ
    03:15 صباحاً
    ـــــــــــــــ



    المهدي المنتظر يعلن استمرار حرب التناوش ..
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=46620

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض الإمام ناصر محمد اليماني إلى بوش الأصغر وإلى كافة البشر، لقد حذّرتكم من عذاب الله بسبب اقتراب الكوكب العاشر، وقد أعلنتُ لكم بأنّ عذاب الله سوف يكون يوم الجمعة بتاريخ ثمانية إبريل 2005 م، ومن ثم أُعلنت الحرب من الله الواحد القهار خلال اليوم الشمسي لذات الشمس في حساب السَّنة الشمسيّة وكان يوم جمعة ولا يزال يوم الجمعة ساري المفعول، وقد دخل هذا اليوم الشمسيّ في تاريخ ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار يوم ميلاد هلال ربيع الأول 1426 فكان ذلك اليوم يوم جمعة ولا تزالون في يوم الجمعة حتى الساعة لصدور خطابنا هذا فلا تزالون في يوم الجمعة منذ تاريخ ثمانية إبريل 2005.

    ولربما يستغرب بعض القُرّاء لخطابنا هذا فيقول: "كيف تقول لا نزال في يوم الجمعة منذ تاريخ 8 إبريل 2005 ونحن الآن في سنة 2007! فهل تزيدنا بالبيان الأوضح لكي نفهم حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 والذي لا يزال حسب ما تقول مستمراً حتى هذه اللحظة لصدور خطابكم هذا؟ ونريد أن تفهمنا أكثر. وإذا كنت أنت المهديّ المنتظَر الحقّ فلا تخاطبنا من كُتيبات البشر؛ بل من كتاب الذِّكر تعلمنا منه بسرّ الجمعة 8 إبريل 2005".

    وإليكم الجواب الحقّ من الكتاب لعله يتذكر أولو الألباب ويفقهوا القول الصواب وفصل الخطاب لحقيقة يوم العذاب: ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر، إني أنا المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر حقيق لا أقول على الله غير الحقّ لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر وقد أعذر من أنذر، ألم نحذّركم من عذاب الله بأنّه سوف يحدث في يوم ثمانية إبريل يوم الجمعة 2005 فكذبني الناس من الذين اطَّلعوا على أمري ولم يعلنوا بالخبر؟ ومن بعد دخول ثمانية إبريل الجمعة 2005 أعلن الله الواحد القهار الحرب على من أبى واستكبر بادئاً حربه بالتناوش من مكانٍ بعيدٍ يا بوش الأصغر لعلك تُصدق بأمر المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر وإن أبيتم فسوف يأخذكم الله أخذ عزيز مقتدر من مكانٍ قريبٍ ويعذب الكافرين بدعوتي عذاباً نُكراً في نفس يوم الجمعة والذي دخل بتاريخ ثمانية إبريل 2005، ولا يزال مستمراً يا بوش الأصغر.

    ويا معشر المسلمين والناس أجمعين، قد أعذر من أنذر فلا تصدّقوا بأنني حقاً المهديّ المنتظَر خليفة الله على البشر ما لم تجدوا البيان الحقّ على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق تحديّاً من الله أن يريكم حقائق آيات القرآن العظيم ما يشاء منها فترونه على الواقع الحقيقي. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا} صدق الله العظيم [النمل:٩٣].

    وكذلك تصديقاً لقوله تعالى:
    {وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَأَيَّ آيَاتِ اللَّـهِ تُنكِرُونَ ﴿٨١} صدق الله العظيم [غافر].

    فأيّ آيات الله تنكرون يا معشر الكافرين بالقرآن العظيم إلا بيّنتها لكم وفصّلتها تفصيلاً من القرآن العظيم وليس باللفظ فحسب بل شرط علينا أن تجدوا البيان الحقّ حقاً على الواقع الحقيقي بالعلم والمنطق لقومٍ يعلمون ومنهم علماء الفلك والأرصاد والجيولوجيا الأرضيّة والطب والحساب وذلك. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} صدق الله العظيم [الأنعام:١٠٥].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ} صدق الله العظيم [فصلت:٥٣]، ولا يستطيع أن يأتي بالبيان الشامل غير المهديّ المنتظَر يا معشر المسلمين المؤمنين بهذا القرآن العظيم الذي اتّخذتموه مهجوراً ولم تؤمنوا بأمري بعد ولا تزالون في ريبكم تترددون هل هو المهديّ الحقّ أم من المهديين الكاذبين؟ فبأي حديثٍ بعده تؤمنون يا معشر المسلمين يا من تزعمون بأنكم بهذا القرآن مستمسكون؟ فاتقوا فتنةً لا تصيب الذين ظلموا منكم خاصةً، واعلموا بأنّ الله شديد العقاب.

    وأما سرّ يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 الموافق نهاية صفر الأصفار 1426 للهجرة فسوف تجدون سرّ ذلك الحساب في الكتاب في قوله الله تعالى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا ﴿٢٥} صدق الله العظيم [الكهف].

    وكذلك في قوله تعالى:
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} صدق الله العظيم [الرحمن].

    بمعنى أنه يوجد في القرآن العظيم حسابان أحدهما جعل الله سرّه بحركة القمر، وأمّا الحساب الآخر جعل الله سرّه بحركة الشمس، وقد أدركت الشمس القمر وأنتم في غفلةٍ معرضون وبأمري مستهزئون. ولا يقصد القرآن سَنَة المسلمين القمريّة ولا يقصد القرآن سَنَة المسيحيين الشمسيّة؛ بل حساب آخر يعتمد عليه حساب أسرار الكتاب، غير إني لا أنكر بأنّ ذلك الحساب السريّ له علاقة بحساب أيامكم الأرضيّة الأربع والعشرين ساعة؛ بل لهما علاقة في منتهى الدقة. فإذا قُلت لكم بأنّ حملكم وفصالكم شهرٌ واحدٌ فقط فسوف يستغرب الذين لا يعلمون، وإنما أقصد شهراً قمريّاً واحداً بحسب يوم القمر نتيجة دورانه حول نفسه كما تدور أرضكم حول نفسها في خلال 24 ساعة، وكذلك القمر كما يعلم علماء الفلك بأنّه يدور حول نفسه لقضاء يومه ولكن طول يوم القمر يختلف عن طول يومكم الأرضي ويساوي اليوم القمري الواحد ثلاثين يوماً حسب أيامكم الأرضيّة، إذاً الشهر القمري الواحد سوف يكون حسب أيامكم ثلاثين شهراً، وتلك مدة الحمل والفصال للمولود من لحظة بدء تحديد جنسه ذكراً أم أنثى من بداية الشهر الرابع كما يعلم ذلك علماء الطبّ كما سبق تفصيل ذلك من قبل.

    ونعود إلى موضوع
    {الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ ﴿٥﴾} فقد علمتم بأنّ طول اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامكم، وننتقل إلى الشهر القمري حسب يوم القمر في ذات القمر فسوف نجد الشهر القمري الواحد يعدل بحسب أيامكم ثلاثين شهراً، وأمّا في حساب القمر ليس الثلاثون شهراً إلا شهراً قمرياً واحداً. ومن ثمّ ننتقل إلى السنة القمريّة لذات القمر وهي 360 يوماً قمرياً حسب يوم القمر لذات القمر، فإذا قمتم بتحويلها بحساب أيامكم 24 ساعة فسوف تجدونها 360 شهراً ولكن بحسب يوم القمر فهي ليست إلا 360 يوماً قمرياً، وتلك هي السنة القمريّة وقدرها بحسب أيامكم سوف تجدونها ثلاثين عاماً وذلك هو الحساب المقصود في قوله تعالى: {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ} صدق الله العظيم [الكهف:٢٥].

    وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى ثلاث مائة سنين قمريّة، ومن ثمّ نقوم بتحويلها كم تكون بحساب أيامنا التي فيها منامنا ومعاشنا، فبما أننا علمنا بأنّ اليوم القمري الواحد يعدل ثلاثين يوماً من أيامنا وكذلك الشهر القمري الواحد يعدل ثلاثين شهراً من شهورنا والسنة القمريّة الواحدة تعدل ثلاثين سنة من سنيننا الأرضيّة، إذاً نقوم بضرب السنة القمريّة الواحدة في عدد السنين الثلاثمائة القمريّة للبثهم الأول 30 ×300 = 9000 تسعة آلاف سنة أرضيّة بحساب يومكم 24 ساعة، وتلك هي المدة التي لبثها أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الأولى. وأما نومتهم الأخرى فقد جعلها الله بحساب السنة الشمسيّة بحسب دوران الشمس حول نفسها، وأجد في القرآن بأنّ الشمس تتم دورانها حول نفسها لقضاء يومها والذي كله نهار ولا ليل فيه ويعدل ألف يوم من أيامكم 24 ساعة، إذاً السنة الشمسيّة سوف تعدل ألف سنةٍ مما تعدون وشهرها يعدل ألف شهر من شهوركم.

    فتعالوا للنظر إلى الزمن الذي لبثه أصحاب الكهف لقضاء نومتهم الثانية في قوله تعالى:
    {وَازْدَادُوا تِسْعاً} صدق الله العظيم، وتلك ليست إلا تسع سنوات شمسيّة بحسب يوم الشمس لدورانها حول نفسها وقد علمناكم من قبل كم تعدل السَّنة الشمسيّة الواحدة بحسب أيامكم فهي تعدل ألف سنة مما تعدون. إذاً التسع سنوات الشمسيّة التي جاء ذكرها في قوله تعالى {وَازْدَادُوا تِسْعاً} تعدل أيضاً تسعة آلاف سنة بحسب أيامكم 24 ساعة.

    إذاً يا قوم كيف استطاع ناصر اليماني أن يستنبط لكم هذا الحساب العجيب في منتهى الدقة فينتج ناتجاً متساوياً لزمن نومة أصحاب الكهف الأولى وزمن منامهم الثاني فيظهر لكم ناتجان متساويان بحسب أيامكم 24 ساعة بدقة متناهية؟ الأولى:
    {وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ} وتلك بسنين القمر، وبعد التحويل بحسب أيامنا 24 ساعة يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون، ومن ثم تجدون التأويل الآخر لقوله تعالى: {وَازْدَادُوا تِسْعاً} وتلك بسنين الشمس وبعد التحويل بحسب أيامكم 24 يظهر لكم الناتج = تسعة ألاف سنة مما تعدون! فسبحان الله كيف يتفق هذا الناتج مع العلم أنه كان بحساب ثلاثة أيام وهذه الأيام تختلف في طولها عن بعضها اختلافاً كبيراً فطول يومكم 24 ساعة وطول يوم القمر ضعف يومكم ثلاثين مرة وطول يوم الشمس ضعف يومكم ألف مرة وشهرها ضعف شهركم ألف مرةٍ وسنتها ضعف سنتكم ألف مرة!

    فكم أكرر هذا الخطاب لعلكم تعقلون فتدركون حقيقة يوم الجمعة ثمانية إبريل 2005 بمعنى أنّ ذلك اليوم الجمعة هو بحساب السَّنة الشمسيّة والتي يأتي يوم نهايتها بحسب أيامكم بعد ألف سنة مما تعدون فدخلتم ذلك اليوم في اليوم الأخير في حساب السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة وقد علمناكم بأنّ اليوم الشمسي يعدل ألف يوم من أيامكم. إذاً يوم الجمعة لا يزال ساري المفعول ولم أكذب عليكم وما كنت من اللاعبين.

    ويا بوش الأصغر وكافة البشر إني أجد في القرآن العظيم بأنّ الله يعلن الحرب بعد دخول هذا اليوم الشمسي الأخير في السنة الشمسيّة والذي كان بدؤه في تاريخ ثمانية إبريل 2005 ولا يزال ذلك اليوم الجمعة مستمراً، فهل وجدت يا بوش الأصغر بأن الله حقاً أعلن عليك الحرب وعلى من يشاء من أوليائك من بعد دخول ذلك التاريخ فسمّيتم عام 2005 عام الكوارث الكبرى التي لم يمر بكم مثلها من قبل؟ وليس ذلك إلا حرب التناوش بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكانٍ بعيدٍ من أرضكم فبدأ التناوش بالحرب من مكانٍ بعيدٍ. وإذا استمرَرْتم في الكفر وإنكار أمري فسوف يقترب الكوكب العاشر أكثر فأكثر حتى يأخذكم من مكانٍ قريبٍ، وأقسم بالله العظيم لا يرفع الكوكب العاشر سيفه عنكم أبداً حتى تُصدقوا بشأن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أو يدمركم الله به تدميراً من مكانٍ قريبٍ يوم ترونه بعين اليقين فتفزعوا فزعاً شديداً ولا فوت ولا مناص كما فعل الله بأشياعكم وقد ناوشكم الله به من مكان بعيد بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون إليه تائبين منيبين فيستبدلكم بالغضب رضواناً وينزل عليكم المن والسلوان، ولكن الملحدين منكم قالوا إنما ذلك غضب الطبيعة وصدقتم! ولكن الطبيعة تغضب من غضب الله ربّ العالمين حين تدعون للرحمن ولداً. وقال الله تعالى:
    {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ﴿٨٨﴾ لَّقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا ﴿٨٩﴾ تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا ﴿٩٠﴾ أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدًا ﴿٩١﴾ وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ﴿٩٢﴾ إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَٰنِ عَبْدًا ﴿٩٣﴾ لَّقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدًّا ﴿٩٤﴾ وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا ﴿٩٥﴾ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا ﴿٩٦﴾ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُّدًّا ﴿٩٧﴾ وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨﴾} صدق الله العظيم [مريم].

    فقد جاءتكم حقائق الآيات العشر الأولى من سورة الكهف. وقال الله تعالى:
    {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ ﴿١﴾ قَيِّمًا لِّيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِّن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾ مَّاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا ﴿٣﴾ وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ﴿٤﴾ مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ ۚ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ ۚ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا ﴿٦﴾ إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ﴿٧﴾ وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا ﴿٨﴾} صدق الله العظيم [الكهف].

    ويا بوش الأصغر ويا كافة البشر إنما أعظكم بواحدةٍ حتى تعلموا هل حقاً ناصر اليماني هو المهديّ المنتظَر الذي ينتظره المؤمنون من الناس يملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً فعليكم أن تطبقوا البيان للقرآن على الواقع الحقيقي لتنظروا هل تروها حقاً على الواقع الحقيقي، فأما حقيقة وجود الكوكب العاشر فقد جعلت بيني وبينك يا بوش الأصغر مناظرة افتراضية حتى فصّلته للباحثين عن الحقيقة تفصيلاً، وعلى الذين لم يطَّلعوا على ذلك الخطاب أن يطلعوا عليه وهو بعنوان:

    الكوكب العاشر آية اليماني المنتظَر يا بوش الأصغر ..
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=4393

    وقد وصفتم عام 2005 بعام الكوارث الطبيعية تترى واحدة تلو الأخرى ثم علل سبب ذلك بعض العلماء بأنه بسبب الاحتباس الحراري بسبب عوادم المصانع والسيارات المُحلِّق في الغلاف الجوي، ولو كان ذلك هو السبب يا بوش الأصغر لهلك البشر منذ آلاف السنين. فتعالوا لأعلمكم السبب الحقّ وحقيق لا أقول على الله غير الحقّ بالبيان الحقّ للقرآن من نفس القرآن، ويقول الله في القرآن بأنّ سبب ارتفاع الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق أنه بسبب اقتراب الكوكب العاشر، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ. ولم يجعل الله حجتي عليكم القسم؛ بل العلم والسلطان، وقال الله في القرآن بأنّه إذا اقترب موعد العذاب الشديد بدأ بحربه بالتناوش معكم بالعذاب الأدنى من مكانٍ بعيدٍ وذلك بسبب اقتراب الكوكب العاشر من مكان بعيد وبرغم أنه لا يزال بعيداً عن الأرض ولكنه يبدأ حرب التناوش برغم بعده فتتأثر الأرض بسبب قدومه ويتغير مناخها وتعاني من الحُمّى فترتفع حرارتها وتحرّك قشرتها وتنسجر بحورها على من يشاء الله من الأقطار وينهمر كثيرٌ من الأمطار ويسمّى ذلك في الكتاب بالعذاب الأدنى لعلكم ترجعون فتنيبون إلى الله ربّ العالمين فتستغفرون وتتضرعون لعله يرحمكم، وإن أبيتم ونسيتم فأبشّركم بأنّ الكوكب العاشر سوف يقترب أكثر فأكثر وكلما زاد اقترابه ارتفع المؤشر لما تسمّونه بالكوارث الطبيعية حتى يمُرّ بجانب الأرض بمكانٍ قريبٍ فترونه فتفزعون فزعاً شديداً ولا فوت ولا مهرب ولا مناص من البأس الشديد، ثم يأخذكم الله به أخذ عزيزٍ مقتدرٍ. وقال الله تعالى:
    {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ قُلْ إِن ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَىٰ نَفْسِي ۖ وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ ﴿٥١﴾ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢﴾ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ ۖ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٣﴾ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ ﴿٥٤﴾} صدق الله العظيم [سبأ].

    وإليكم التأويل الحقّ لقوله:
    {وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ} وذلك يوم مجيء الكوكب العاشر حتى تروه بالنظر وليس بالمجهر؛ بل بعين اليقين فتفزعوا فلا تستطيعون الإفلات من بأس الله فيأخذكم الله من مكانٍ قريبٍ بكوكب العذاب، وقالوا آمنا به برغم أنه ناوشهم الله بالعذاب الأدنى بسبب اقتراب الكوكب من مكانٍ بعيدٍ، وقد علم به علماؤهم فرأوه ببصيرة العلم وأيقنوا بوجوده ولكن الناس كذبوهم من قبل التناوش وذلك لأن علماؤهم أخبروهم إنما يقذفون بوجوده من خلال رصدهم لتأثير آخر كواكب المجموعة الشمسيّة فلا بد أن وراءه كوكب عاشر برغم أنهم لم يشاهدوه بعد، وإنما يقذفون بالغيب بوجوده من مكان بعيد وهي الأرض التي هم عليها فهي مكان بعيد عن الكوكب العاشر، ولكنهم لم يشاهدوه بعد فلم يكترث ممن اطلع من الناس على الخبر بذلك ولم يصدق ذلك حتى ظهر للعلماء بعين المجهر المكبر وهنا بدأت حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، فأصابكم بالعذاب الأدنى ولا يزال من مكانٍ بعيدٍ. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّىٰ لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ ﴿٥٢} صدق الله العظيم [سبأ].

    ومن ثم يجد علماء الأرصاد والأعاصير وعلماء الزلزال والبراكين بأنّ هناك شيء تعاني منه الأرض وأنها مريضة وأصابتها الحُمّى فارتفعت حرارتها فظنّوا بأنّ سبب ذلك هو الاحتباس الحراري بسبب البيئة وتلوث الغلاف الجوي للأرض، ولكن المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني ينفي ذلك جملةً وتفصيلاً ويقول: يا معشر علماء الأمّة انظروا هل ارتفع مؤشر ما تسمّونه الكوارث الطبيعية إلى ضِعف ما كان عليه في السابق موافقاً لتاريخ اكتشاف علماء الفلك لكوكب (نيبيرو)؟ الكوكب العاشر بالنسبة إلى أرقام كواكب المجموعة الشمسيّة وأما من بعد الأرض فهو الرقم سبعة كما بيّنا لكم في الحوار الافتراضي بين بوش الأصغر واليماني المنتظَر. وأكرر وأقول يا معشر علماء الفلك متى اكتشفتم بالضبط الكوكب العاشر وعلمتم به علم اليقين؟ فمن ذلك الوقت بدأ حرب التناوش من مكانٍ بعيدٍ، وأما المهديّ المنتظَر فقد جاءكم هو والكوكب العاشر على قدرٍ في الكتاب المسطور فأعلنتُ لكم بالأمر من أواخر شهر محرم 1426 للهجرة فأخبرتكم بأنّ عذاب الله يوم الجمعة في تاريخ ثمانية إبريل 2005 وفي ذلك اليوم كان آخر يوم في السنة الشمسيّة وكان يوم جمعة، واشتدّ عليكم التناوش خلاله وتضاعف بما تسمونه الكوارث الطبيعية إلى ضعف ما كانت عليه في السابق.

    وأنا المهديّ المنتظَر أقول لكم: يا بوش الأصغر وكافة البشر، أن ما تُسمّونه بالكوارث الطبيعية سوف يزداد أكثر فأكثر كلما اقترب الكوكب العاشر حتى يأخذكم الله به من مكانٍ قريبٍ، و قد أعذر من أنذر والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ، وإنما أريد لكم النجاة وليس الدمار فإن كذبتم فسوف يكون لزاماً في أجله المسمى، وأرجو من الله أن تدرك الشمس القمر في أول ميلاد هلال شهر رمضان 1428 ويجعل ذلك الإدراك تعلمونه علم اليقين لعلكم تتقون، وقد أدركته ثلاث مرات ولم توقنوا بأن الشمس أدركت القمر فإذا شاء الله فسوف تدركه للمرة الرابعة إنه هو السميع العليم، وقد لا يبلغ بعضكم رمضان فيهلك في شعبان وأنتم عن آيات ربكم معرضون. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وكفى بالله شهيداً..

    والسلام على من اتبع الهادي إلى الصراط ــــــــــ المستقيم ..
    الناصر لمحمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن العظيم؛ الإمام ناصر محمد اليماني.
    ____________________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?t=38803
    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..

    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  5. افتراضي

    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 424008 من موضوع سِرُّ ارتِفاع حَرارةِ المُناخ ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    24 - محرم - 1445 هـ
    11 - 08 - 2023 مـ
    05:38 صباحًا
    (بحسب التقويم الرسمي لأُمّ القُرى)
    _________



    سِرُّ ارتِفاع حَرارةِ المُناخ ..


    بِسْم الله الواحِد القَهَّار..

    أيا معشَر شُعوب البَشَر، أن اعبُدوا الله الواحد القهار الذي خَلَق الجان مِن مارِجٍ مِن نارٍ وخَلَق الإنسان من صَلصالٍ كالفخار.

    فَلَكَم أنذَرتكم مِن رفع عِيار حَرْب الله الكَونيَّة والكورونيَّة وبالذَّات في صَيفكم هذا الجاري ولَم يُحدِث لكُم ذِكرًا، والسبب هو عَدَم استخدام العَقْل، فتعالوا لنطرح على العَقْل أسئلةً نُريد الجواب عليها منطقيًّا.

    فَبِما أنَّ الإمام المهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ يُحَذِّر البَشَر مِن مُرور كوكب سَقَر مُنذ تسعة عشر عامًا؛ وأنا أُنذِر وأُحَذِر لَيلًا ونَهارًا فَلَم يزدكم دُعائي إلَّا فِرارًا وبُعدًا عن الله أكثر فأكثر فأعمَى الله بصيرة المُسلمين والكافرين في كافَّة قُرى البَشَر إلَّا مَن رَحِم رَبّي (سُنَّة الله في الذين رفضوا استخدام العَقْل فيَزيغ الله قلوبهم أكثَر فأكثَر) تصديقًا لقول الله تعالى:
    {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ ۚ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ‎﴿١١٥﴾‏ إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يُحْيِي وَيُمِيتُ ۚ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ ‎﴿١١٦﴾} صدق الله العظيم [سورة التوبة].

    وعلى كُل حالٍ، فَقَد دخَل البَشَر في الوقت بدل الضائِع مِن بَعْد وصول كوكب سَقَر على مشارف جَوِّ فضاء الدائرة القُطبيَّة الجَنوبيَّة كما سبق وأن عَلَّمناكم مُنذ سنين بأنَّ كوكب سَقَر حين يأتي قَدَر اقترابه الشَّديد سوف يأتي مِن جهة جنوب كوكب الأرض، وعلى كل حالٍ فما دام دخل البشر في حَرِّ صيف سَقَر دونما استثناء؛ فحتى الذين لديهم فَصْل الشِّتاء في القُطْب الجنوبيّ فكذلك تَم إعدام فَصْل الشِّتاء لديهم كونهم دخلوا كذلك مِن ضمن العالَمين في حَرِّ صيف سَقَر، وسَبَق وأن عَلَّمناكم بأنَّ البَشَر دخلوا في عَصر صَيف سَقَر؛ فما لَكُم لا تفقهون الخَبَر؟! فاتَّقوا الله يا أولي الأبصار، وسَبَق أن علَّمناكم بأنَّ كوكب سقر (النار) لا تأتيكم إلَّا بغتةً فترونها فلا تستطيعون ردَّها، ولم يَفتَرِ على الله الخَبَرَ ناصر محمد اليماني وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين، ولكنه لا ولن يُصَدِّق ناصِر محمد اليماني إلَّا مَن كان يُصَدِّق بكلام الله في مُحكَم القرآن العظيم كَون خَبَر مُرور كوكب سَقَر قد جعله الله في مُحكَم الذِّكر كونه مِن آيات الله الكُبرى، فمَن يُنجيكم مِن عذاب الله إن كُنتم صادقين؟! فيا عالَم، يا ناس، يا مُسلمون، يا كافرون، يا جِن، يا إنس، أما آن لكم الآوان أن تُصَدِّقوا بَخَبَر مُرور كَوكَب سَقَر؟! فما كَذَّبتم ناصِر مُحَمَّد اليماني بل كَذَّبتم بِخَبَر كلام الله في مُحكَم الذِّكر (القُرآن العظيم)، أم لم نُجادِلكم مُنذ تسعة عشر سنةً بخبر قول الله تعالى:
    {خُلِقَ الْإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ ۚ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ‎﴿٣٧﴾‏ وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ‎﴿٣٨﴾‏ لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَن وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَن ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ‎﴿٣٩﴾‏ بَلْ تَأْتِيهِم بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ ‎﴿٤٠﴾} صدق الله العظيم [سورة الأنبياء]؟

    وها هي سَقَر تَشعرون بِحَرِّها صَيفًا وشِتاءً وأنتم صاغِرون، وها هو كوفيد الصَّيف يغزوكم صَيفًا وفي الحَرِّ الشديد وأنتم صاغرون وذلك حتى يُلجِم الذين يُسَمّونه إنفلونزا مَوسميّة، يا مَن كفرتم بِنِعَم الله عليكم وصَدَّقتم المُلحدين مِن عُلماء المُناخ والطِّب الذين صَدُّوكم عن التَّصديق بقارِعة حَرْب الله الكَونيّة والكُورونيّة، وسبق التَّحذير من كورونا الصَيفيَّة؛ ولا أقصد إنفلونزا الزُّكام! هيهات هيهات.


    ولَكِنّي في هذا البيان أُعلِن براءة لقاحات كوفيد
    بالنَّفي القاطِع أن تكون سبَّبَت المَوت لأحدٍ مِن العالَمين؛ بل كوفيد هو زعيم المَوت، فَليحذَر الأنصار أن يقولوا على خليفة الله ما لم يَقُله، وإنَّما قُلنا أن ضررها أكبَر مِن نفعها؛ وأقصد أعراض أذى اللقاحات، وأقصد أنها لا تُغني عَنكُم مِن كيد الله شيئًا بسبب جنود كوفيد المستجدَّة المُتتالية التي تكون ضد اللقاحات، وذَلِك مَكْرٌ مِن الله حتى تعلموا أنَّكم حَقًّا في حَرْب جنودٍ ما بقيادة شيءٍ ليس كمثله شيءٌ (خالِقها ومُعلِّمها ومُسَوِّمها) ذلكم الله ربّي وربّكم ورَبّ كُل شَيءٍ ومَليكه، وأقصِد بَراءة اللقاحات مِن مَوت الفَجأة فإنَّها ليست سَبَب السَّكتات القَلبيَّة؛ بل سَبَب السَّكتات القَلبيَّة كوفيد قَطَّاع الوَتِيْن، وكذلك رَفَع الله قارعة حَرب المُناخ لِتعلَموا أن الذي وراء حَرْب كوفيد الجديد هو ذاته الذي رفع عليكم في الوقت نفسه حَرْب الله المُناخيَّة جَوًّا وبَرًّا وبَحرًا، ورغم ذلك كله يَستَمِر إلحادكم بالله العَظيم وتُصَدِّقون أصحاب نظرية الاحتباس الحراريّ الذين صَدُّوكم وأضَلّوا أنفسهم بنظرية الاحتِباس الحراريّ وعلى مَدار تسعة عشر سنةً وناصر محمد اليماني يُغَرِّد وَحده ويقول: كذبتُم؛ بل التغيُّرات المُناخيَّة بِسَبب اقتراب حَرِّ كَوكَب سَقَر. وكان يُؤَثِّر على الأرض بواسطة التَّأثير على الشمس فَيُسَبِّب انفجارات شمسيَّة تَترى وكُبرى على غير العادة وهي بدورها تزيد من حِدَّة التغيُّرات المُناخيَّة؛ وسبق أن عَلَّمناكم أنَّها بسبب تناوش كَوكَب سَقَر، ولَكِنَّ الطَّامة الكُبرى وصول صيف سقر المُباشِر الذي تشعرون به الآن فهو حَرّ كوكب سَقَر النار جهنَّم (أشَد حَرًّا مِن الشَّمس)؛ وليس صيف الشمس وحدها؛ فأصبح لديكم صيفان اثنان: صيف حر كوكب سقر، وصيف حر الشمس.

    وعلى كُلِّ حالٍ لربما يَوَد السَّائلون أن يقولوا: "وما هو السُّؤال الذي يتم طرحه على العَقْل والمَنطِق في أوَّل بيانك هذا يا ناصِر مُحَمَّد اليماني؟" فَمِن ثم يَرُد عليكم ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ وأقول: أليس عندما يحل الصَّيف في الدائرة القُطبيَّة الشماليَّة فَمِن ثمَّ يحل الشِّتاء في الدائرة القُطبيَّة الجنوبيَّة؟ إذًا يا معشَر البشَر أصحاب العَقْل والفِكْر، فإذا حَقًّا اقترب كوكَب سَقَر مِن الدَّائرة القُطبيَّة الجنوبيَّة في صيف عامِكم هذا (2023 مـ) فحتمًا سوف تجدون الجليد القُطبيّ الجَنوبيّ يذوب الآن رغم أنَّه في فصل الشتاء؛ كون الصيف لديكم في القُطْب الشَّمالي وفصل الشتاء في القُطب الجنوبيّ ورغم ذلك يذوب القُطْب الجنوبي (ثلاجة الأرض) بسبب اقتراب كَوكَب سَقَر إلى فَضاء القطب الجُنوبيّ؛
    بل طَقْس القُطب الجنوبيّ أشَد حَرًّا الآن مِن طقس القُطْب الشماليّ بسبب وَهج حَرِّ سَقَر، أفلا تعقلون؟! فبأي حَديثٍ بعده تُؤمِنون؟! ويُرافق ذلك كوفيد كَيد مِن الله متين، وما كنت بمجنونٍ يا معشَر العَرَب المُكَذِّبين بِعِلم صاحِبهم رغم أنه يأتيكم بالعِلم مِن القُرآن العظيم فتُعرِضون عن داعي الحَقّ وتُصَدِّقون بعِلم المُلحدين برَبِّ العالَمين، وهيهات هيهات ورَبّ الأرض والسماوات أنَّ عِلمهم في سِرِّ قارعة حرب الله الكونية والكورونيَّة صِفرٌ على الشِّمال (ولا بنِسبة واحد في المائة).

    فانظروا لشِدَّة ما يحدُث حولكم في السَّماء والأرض مِن تغيُّرات مُناخيَّة بسبب اقتراب كَوكَب سَقَر وكوفيد الشَّديد (علامة لاقتراب كَوكَب سَقَر) تصديقًا لقول الله تعالى:
    {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ۚ أُولَٰئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ‎﴿١٧٩﴾‏ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ۚ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ‎﴿١٨٠﴾‏ وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ ‎﴿١٨١﴾‏ وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ‎﴿١٨٢﴾‏ وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ ‎﴿١٨٣﴾‏ أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا ۗ مَا بِصَاحِبِهِم مِّن جِنَّةٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ ‎﴿١٨٤﴾‏ أَوَلَمْ يَنظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَىٰ أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ‎﴿١٨٥﴾‏ مَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَلَا هَادِيَ لَهُ ۚ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ‎﴿١٨٦﴾} [سورة الأعراف].

    ويا معشَر أولي الألباب، لو كان ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ يُخاطِب البَقَر لربما فَهِمَت الخَبَر، ولكن يؤسفني أنّي أُخاطِب أُممًا هُم أضل من البَقَر سبيلًا! فذلك ينطبق على كُلِّ مَن ينسب عذاب الله إلى غَضَب الطبيعة؛ بل غَضَب الله عليكم الذي خَلقكم، أفلا تَعقِلون؟! أم خُلِقتُم مِن غير شيءٍ خَلَقكم؟ أم أنَّكم أنتم الخالِقون لأنفسكم؟! فلا نزال نُطالِب المُلحِدين مِن العالَمين أن يُجيبوا على أسئلةٍ مِن الله ألقاها في مُحكَم كتابه إلى كُلِّ إنسانٍ عاقلٍ (
    بأن لِكُلِّ فعلٍ فاعلًا) تصديقًا لقول الله تعالى: {أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَٰذَا ۚ أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ ‎﴿٣٢﴾‏ أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ ۚ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ ‎﴿٣٣﴾‏ فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ ‎﴿٣٤﴾‏ أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ ‎﴿٣٥﴾‏ أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَل لَّا يُوقِنُونَ ‎﴿٣٦﴾‏ أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ ‎﴿٣٧﴾‏ أَمْ لَهُمْ سُلَّمٌ يَسْتَمِعُونَ فِيهِ ۖ فَلْيَأْتِ مُسْتَمِعُهُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ ‎﴿٣٨﴾‏ أَمْ لَهُ الْبَنَاتُ وَلَكُمُ الْبَنُونَ ‎﴿٣٩﴾‏ أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَ ‎﴿٤٠﴾‏ أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَ ‎﴿٤١﴾‏ أَمْ يُرِيدُونَ كَيْدًا ۖ فَالَّذِينَ كَفَرُوا هُمُ الْمَكِيدُونَ ‎﴿٤٢﴾‏ أَمْ لَهُمْ إِلَٰهٌ غَيْرُ اللَّهِ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ‎﴿٤٣﴾‏ وَإِن يَرَوْا كِسْفًا مِّنَ السَّمَاءِ سَاقِطًا يَقُولُوا سَحَابٌ مَّرْكُومٌ ‎﴿٤٤﴾‏ فَذَرْهُمْ حَتَّىٰ يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي فِيهِ يُصْعَقُونَ ‎﴿٤٥﴾‏ يَوْمَ لَا يُغْنِي عَنْهُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ ‎﴿٤٦﴾‏ وَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا عَذَابًا دُونَ ذَٰلِكَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ‎﴿٤٧﴾‏ وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا ۖ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ ‎﴿٤٨﴾‏ وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَإِدْبَارَ النُّجُومِ ‎﴿٤٩﴾‏} صدق الله العظيم [سورة الطور].

    وسَلامٌ على المُرسَلين والحَمدُ لله رَبِّ العالَمين..
    خليفةُ الله على مَلَكوت العالَمين؛ الإمام المَهديّ ناصِر مُحَمَّد اليمانيّ.
    ____________

    [لقراءة البيان من الموسوعة]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=424063
    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..

    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  6. افتراضي

    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 343541 من موضوع كُونوا شُهداءَ بِالحَقّ على الصّادّين المتناقضين، وعلى الأنعام المُسْتَخفين بِعُقولهم فَصَدّقُوهم!

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    03 - رجب - 1442 هـ
    15 - 02 - 2021 مـ
    01:55 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ___________



    كُونوا شُهداءَ بِالحَقّ على الصّادّين المتناقضين، وعلى الأنعام المُسْتَخفين بِعُقولهم فَصَدّقُوهم! ..

    سلامُ الله عليكم ورحمة الله وبركاته يا معشر البشر الذين إذا تبيّن لهم الحقُّ اتّبعوه، كونهم يستخدمون عقولهم فلا أحد يستطيعُ أن يستخفّ بعقولهم كونهم لن يسمحوا بذلك؛ أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب في كل زمان ومكان، ولذلك تجدون الفتوى الحق من الله عن سبب دخول أهل النار في النار وهو الاستخفاف بالعقول وعدم استخدامها، تصديقاً لقول الله تعالى: {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ﴿١٠﴾} صدق الله العظيم [الملك].

    وربما يودّ كافّة الباحثين أن يقولوا: "ومن ذا الذي يستطيع أن يسْتَخفّ بعقولنا؟ فنحن بشر ميّزنا اللهُ عنْ الأنعامِ بِنعمة العقل، ومن لا يستخدم عقله فهو كالأنعام، فلا أنت يا ناصر محمد اليماني تستطيع أن تسْتَخِفّ بعقولنا ولا كافّة الذين يصدّون عن آيات التصديق من الله لدعوتك؛ إن كنت من الصادقين حتماً يُصدِقك الله وحدك فيصبحَ الصادّون من الكاذبين." فمن ثمّ يقيم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني الحجة على الجميع وأقول: اكتبوا كلمة بحث في قوقل وفي القنوات كما يلي:
    "رُبّ ضارة نافعة فيروس كورونا"

    وسوف تجدون أنّ علماء المناخ بما فيهم وكالة ناسا وكذلك كافّة الأساتذة والباحثين يقولون: "إنّ فيروس كورونا استطاع أن يحقّق ما لم تحقّقه اتفاقية باريس للمناخ! كونه وقّف مصانع البشر وسياراتهم حتى خفّ عادم ثاني أوكسيد الكربون المُتصاعد إلى غلاف الكرة الأرضية؛ فهذا يعني أنّ فيروس كورونا حلّ مشكلة المناخ كونه حتماً خفّف خمسين في المائة من ثاني أوكسيد الكربون الصاعد من سكّان الأرض إلى غلافها الجويّ العلويّ، وأنّ هذا يعني أنّه خفّف كثيراً من الاحتباس الحراريّ، وأنّ هذه بُشرى." يخفّف من كوارث الطبيعة من فيضاناتٍ وأعاصيرَ وزلازلَ وغيرها من كوارث الطبيعة الذين زعموا أنّها بسبب الاحتباس الحراري، فإذا هم يتفاجأون في صيف عشرين عشرين ما لم يكونوا يحتسبون، ولم تخفّ كوارثُ الطبيعة شيئاً بل تضاعفت الفيضانات والأعاصير البحريّة والبرّية والزلازل وغيرها بما يسمونها (كوارث التقلّبات المناخيّة) بسبب الاحتباس الحراري.

    كَذّبهم الله بحوله وقوته وأفسد نظرية الاحتباس الحراري! ليعلم البشر العُقلاء أنّه حقّاً كوارث التغيّرات المناخيّة أنّها ليست بسبب الاحتباس الحراري للأرض؛ بل سببها كوكب العذاب (نيبيرو) سقر الذي يحذّر منه المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني منذ ستة عشر عاماً، ولذلك بعث الله فيروس كورونا ليثبت افتراءهم فينسف نظريّة الاحتباس الحراري! ليتبيّن لكافّة البشر أنّ ما يُنذر منه المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني منذ ستة عشر عاماً أنّ سبب حربِ اللهِ المناخيّة هي حقاً بسبب اقتراب كوكب سقر، فيحدث التناوش لحرب الله المناخيّة قبل مروره نذيرًا للبشر، فهل تناقض الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟

    والصادّون عن حقائق آيات الله المجرمون يتناقضون ومُصرّون على تكبّرهم وغرورهم، ومن اتّبعهم استخفّوا بعقولهم فأضلّوهم ولن يُغنوا عنهم من عذاب الله شيئًا، والقادم أعظم، اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ للهِ ربِّ العالمين..
    خليفة الله وعبدُه الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    ___________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?t=41809&p=343567#post343567
    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..

    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  7. افتراضي

    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 378556 من موضوع انقضى التّحذير بالقمر النَّذير..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    13 - رمضان - 1443 هـ
    14 - 04 - 2022 مـ
    11:46 صباحًا
    (بحسب التّقويم الرسمي لأمّ القرى)
    ________________



    اِنقَضى التَّحذير بالقَمَر النَّذير ..


    بِسم الله الواحد القهّار..
    وانقَضى التّحذير بالقَمَر النّذير، وغُرّة رمضان الشّرعية الأحد أيَا معشر المُجرمين المُلحدين بالله ربّ العالَمِين، فهل تظنّوها فوضى؟! فاسمعوا واعقلوا يا كلّ إنسانٍ عاقلٍ في البشر: أقسمُ بالله الواحد القهّار أنّهم ألحَدوا بالله ربّ العالَمين الذين يُصَدِّقون بنظريّة الاحتباس الحراريّ أنّه بسبب عوادم مصانع البشر ويزعمون أنّه السّبب وراء الكوارث المُناخيّة فقد كفرتم بقول الله تعالى: {أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ ‎﴿٣٥﴾‏ أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَل لَّا يُوقِنُونَ ‎﴿٣٦﴾‏ أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ ‎﴿٣٧﴾‏} صدق الله العظيم [الطور].

    فهل خُلِقتم مِن غير شيءٍ خَلَقكم؟ أم إنّكم مَن خَلقتُم الأرض والشّمس والبحر والسّحاب وما حولكم مِن الكواكب في السّماء؟ أم إنّكم مَن أتقن دوران أرضكم في كل ستّةٍ وثمانين ألفًا وأربعمائة ثانية بِما يساوي أربع وعشرين ساعة مُنذ أن خلق الله السّماوات والأرض لتَعلموا عدد السّنين والحساب الزّمني؟! وكل شيءٍ في الحساب فصَّله الله تفصيلًا بشرط البِدء بالوحدة الحسابيّة في الكتاب: الثّانية والدّقيقة والسّاعة واليوم والشّهر والسّنة اثني عشر شهرًا في كتاب الله يوم خلق الله السّماوات والأرض تصديقًا لقول الله تعالى: {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ ۖ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا ‎﴿١٢﴾‏} صدق الله العظيم [الإسراء].

    ألا تعلمون أنّ القرآن العظيم أنزله الله على علمٍ بما سوف يُحيطكم بعِلمه ومِمّا لا تَعلمون؟ تصديقًا لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىٰ عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ‎﴿٥٢﴾‏ هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ ۚ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ ۚ قَدْ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ‎﴿٥٣﴾‏ إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ‎﴿٥٤﴾‏ ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ‎﴿٥٥﴾‏ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ۚ إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ ‎﴿٥٦﴾‏ وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ‎﴿٥٧﴾‏} صدق الله العظيم [الأعراف].

    ويا معشر المسلمين لقد صدّقتُم العلمانِيّين أنّه لا وجود لربّ العالَمِين ما دُمتم صدّقتم بما يُخالف فتاوى الله ربّ العالَمِين، وإنّي خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ أُعلِن البراءة مِن أصحاب نظريّة الاحتباس الحراريّ، بل هم بذلك صَدُّوا البشر عن التّصديق بكافّة ما جاء في مُحكَم القرآن العظيم أنّه بسبب اقتراب كوكب سقر وتأثيرها على الشّمس وكواكب المجموعة الشّمسيّة ومسار الكُويكِبات، ولسوف ننظر ونرى مَن المُتحَكِّم بالأرض ومُناخها؛ فأبشِروا بمُنخفَضٍ جويٍّ عالَميٍّ، وحرب صواعِق، وأعاصير البحار والبرّ وأعاصير فيها نار التي تحرقُ غاباتكم بحرائق في مختلف غابات المعمورة، وبحارٍ مَسجورةٍ على البرّ بسبب الأعاصير، والزلازل الفيضانيّة البحريّة (تسونامي) الصّامتة المُباغِتة، ومَطَر بغير سحابٍ بسبب العواصف الثلجيّة شديدة السّرعة، وسحاب فيها جبالٌ مِن بَردٍ وصواعق وغرقٍ وتصدُّعاتٍ أرضيّة وانهياراتِ جبالٍ رُكاميّةٍ مِن بعد تَشبُّعها بالماء المُنهَمِر مِن الفيضانات؛ بل سوف يَتمُّ بأمر الله تشغيل كافّة عِيارات حرب الله المُناخيّة على مُختلَف أنواعها وذلك حتى تعلموا عِلم اليقين أنّ الذي أرسَل عليكم الحرب الكورونيّة ذات السُّلالات الدّمويّة هو ذاته الله ربّي وربّكم ربّ العالَمِين الذي سوف يرفع كافّة عيارات الحرب المُناخيّة - وأقول على مُختلف أنواعها جوًّا وبرًّا وبحرًا - فلا رَجعة للوراء في قارعة حرب الله المناخيّة وجنود السّلالات الدّمويّة، فلكم حذّرتُكم الفرار مِن الله الواحد القهار مِن قبل رفع العِيار بسب استمرار قارعة حرب الله المُناخيّة الكَونيّة تُصيب دياركم ومُمتلكاتكم، وقارعة حرب الله الكورونيّة بالسّلالات الدمويّة تُصيبُكم في أنفسكم؛ قارعة مِن الله حتى يأتي وعد الله بطاعة خليفته المهديّ ناصر محمد اليمانيّ تصديقًا لقول الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَىٰ ۗ بَل لِّلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا ۗ أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَن لَّوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا ۗ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِّن دَارِهِمْ حَتَّىٰ يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ‎﴿٣١﴾‏} صدق الله العظيم [الرعد].

    ويا معشر علماء مُنظّمة الصّحة العالَميّة فلتُبشِروا بعذاب كوفيد ذي عذابٍ شديدٍ ووفياتٍ مِن غير أعراضٍ لِمَن يشاء الله منكم وعلماء المناخ؛ كونكم السّبب في تأخير رجوع العالَمين إلى ربّهم ولذلك ما اسْتكانوا لربّهم وما يتضرّعون، فأبشروا بفتح أبواب عذابٍ شديدٍ كورونيّة وكونيّة.

    وبالنّسبة لأخبار الصّين التي عَمِيَت عليكم الأنباء بسبب تكبُّر شي جين وغروره وجبروته فنحن نُنبئكم بالحقّ:
    فعَمَّا قريبٍ سوف يطلقون الاستغاثة العالميّة بإسعاف أسطوانات وأجهزة الأكسجين الصّناعي كون مَكْر كورونا الجديد هذه المرّة كثير الموت السّريريّ؛ وذلك لكي يُشغِل غُرف العنايات المُرَكّزة وأجهزة الأكسجين وذلك حتى تنهار غُرف العِنايات المُرَكّزة في المستشفيات حتى تُطلِق الحكومة الصينيّة استغاثاتٍ للعالَمين أن يُرسلوا إليهم أجهزة التّنفّس الاصطناعيّ ويُعلنوا خروج الوضع عن السّيطرة؛ فهنا يَمسّ العالم رُعب كوفيد الموت فلا فوت وتبلغ القلوب الحناجر، ولسوف ننظر ونرى مَن المُنتَصِر هل الجيش الأبيض وأصحاب (صِفْر كوفيد) أم جنود الله ذات الكيد الشّديد؟ وبرغم أنّي لا أريد كتابة بيانٍ جديد كونه سَبَق التّحدي بالحقّ منذ سنين وآن الأوان لتصديق تحدّي وعد الله لننظر ونرى مَن أسرع مكرًا هل المجرمون مِن البشر أم الله الواحد القهّار؟ فمِن ثمّ تدقّ ساعة الصّفر مِن الصّين مِن بعد إعلان الصّين الاستغاثة للعالَمين، ولن ينفعهم ولن يُنقذهم إلّا الإنابة والتّوبة إلى الله والاستسلام لربّ العالَمين؛ فيُعلنوا الخضوع والطاعة لخليفة الله على العالمين، ثمّ ينطلق الكوفيد الشّديد القاصف إلى العالمين ليَهلك مَن هَلك عن بيّنةٍ ويحيى مَن حيّ عن بيّنةٍ.

    ولكنّي خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليمانيّ الذي لا يُفتي بالظّن الذي لا يُغني مِن الحقّ شيئًا بل الحقُّ والحقَّ أقول بإذن الله العزيز الحميد:
    إنّ كوفيد كيد الله المتين الأخير لا يكاد أن يكون مُعدٍ؛ فلم يَعُد داعٍ للتّعادي بل إصابات مُباشَرةٌ عبر الهواء الطّلق فيَخترقُ البروج المُشيَّدة؛ فلا ولن ينفعكم الحجر المَحجور كما وعدناكم مِن قبل بهذا بأمر الله مِن قبل فلا يأمَنوا مكر الله أصحاب الإصابات بدون أعراضٍ؛ فعارِضُه الموت إلّا مَن تاب وأناب إلى الله وعبَد الله وحده لا شريك له، فيا للعجب فكيف يُفتيني الله أنّ الشِّفاء في البيان الذي كتبناه في تاريخ ستة وعشرون رمضان لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وواحدٍ وأربعين بعنوان بين قوسين:
    (فيروس كورونا والبيان الفصل وما هو بالهزل ..)
    (
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=329951)

    فكيف يجعل الشّفاء في سِواه؟! فتلك الفتوى مِن الله دليلٌ قطعيٌّ أنَّ مَن أُصيب لَم يُشفَى! وحتى ولو شَعر أنّه شُفِي؛ ما لم يَتَّبِعْ ما جاء في ذلك البيان، وإنّما أمهَلكم الله حتى يتبيّن لكم أنّه الحقّ مِن ربّكم، ليهلَك مَن هَلَك عن بيّنةٍ ويحيى مَن حَيّ عن بيِّنةٍ وإلى الله تُرجَع الأمور فنحن نريد لكم النّجاة وليس الهلاك.

    ولكنّي في عصر عالم المُلحدين بربّ العالَمين؛ بل الكفّار في عصر الأنبياء هم أقرب منهم إلى الإيمان بالله ربّ العالَمِين لولا أنّهم أشرَكوا مع الله في دعائهم آلهةً مع الله شُفعاء في الدّعاء، فلكَم الفرق بين إيمانهم بالله العظيم وإيمان الأمّة العالَميّة في هذا العصر؛ كون كثيرٌ مِن كفّار الأمم الأولى يؤمنون أنّ الله هو المُسيطر على ملكوت السّماء والأرض، ويؤمنون أنّ الله هو المُتحَكِّم بتنزيل المَطَر وهو مَن يُنبِتُ الشّجر، وهو الذي يُجير مِن شرِّ عباده لِمَن توكَّل عليه ولا يُجارُ عليه مِن عذابه أحد، ولن تجدوا لكم مِن دونه مُلتحدًا إلا الفرار إليه، وقال الله تعالى: {قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ‎﴿٨٤﴾‏ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ‎﴿٨٥﴾‏ قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ‎﴿٨٦﴾‏ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ ‎﴿٨٧﴾‏ قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ‎﴿٨٨﴾‏ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ فَأَنَّىٰ تُسْحَرُونَ ‎﴿٨٩﴾‏} صدق الله العظيم [المؤمنون].

    وبسبب شِركهم بالله وعدم توحيده في دعاء العبوديّة وعدم اتِّباع أنبياء الله لعبادة الله وحده لا شريك له نجد أنّ الله أهلكهم،
    فماذا تظنّون أنّ الله سوف يصنع بالمُستكبرين المُلحدين بالمرّة؟! الذين ما اسْتَكانوا لربّهم وما يتضرَّعون وكأنّ الله ليس له وجودٌ في عصر هذه الأمة العلمانيّة بسبب غرورهم بما لديهم مِن العلم! فلن يُغني عنهم شيئًا.

    فليُبشروا بفتح بابٍ ذي عذابٍ شديدٍ حتى يجعلهم يُبلِسون مِن كافّة الأسباب لعلّهم يَرجعون إلى الله الواحد القهّار، وسيَعلم الكفّار لِمَن عُقبى الدّار، فهذا ما سوف يحدث إن كان الله سبحانه حقًّا اصطفى الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ خليفة الله على العالم بأسرِه فاعلموا أنّ الله بالغُ أمره؛
    وأوشك طلوع الشّمس مِن مغربها بعد رحلة 559,872,000,000,000,000 ثانية بما يساوي بدقَّةٍ مُتناهيةٍ ثمانية عشر مليار سنةٍ، ورغم ذلك لا تحديد لدينا.

    وأوشَك كوكَب سقر أن يَمرّ بين الأرض والشّمس مِن جهة الجنوب، فمَن صدَّق الإعلام المُجرِم الذين يكتمون الحقّ عن النّاس بل يصدُّون عن حقائق آيات الله صُدودًا بأخبارٍ جميعها تُخالِف لمُحكَم كتاب الله القرآن العظيم فقد جَحَد بآيات الله فسوف يركِسوهم في فتنة الشّكّ كونهم يَكتُمون الحقائق، ومِنهم بجهالةٍ كونه مُجرّد ببّغاءٍ إخباريٍّ للمُلحدين، ولكنّ الأخبار التي تَجحَد بآيات الله فما يُصدِّقها إلّا الذين يَجحدون بآيات الله ولسوف يعلمون أيّ مُنقلبٍ ينقلبون، ولسوف يعلمون أنّ الله بالغ أمرِه وماضٍ في حُكمِه ولا يُشرك في حُكمه أحدًا في اختيار خليفته سبحانه وتعالى عُلوًّا كبيرًا.

    وسَلامٌ على المُرسَلِين والحمد لله ربّ العالَمين..
    خليفةُ الله وعبده الإمام المهديّ؛ ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    https://albushra-islamia.com/showthread.php?p=378556
    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..


    -1- قائمة الأبواب الرئيسية لفهرسة بيانات الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني:

  8. ذكر
    Dec 2016
    اليمن - محافظة عمران - مديرية بني صريم - قبة خيار - حاشد
    المشاركات : 1,518

    افتراضي

    صدقت وبالحق نطقت إمامي الحبيب ونحن على ذالك من الشاهدين وصلوات ربي وسلامه عليك أمامي الحبيب ولله الحمد والشكر والمنه أن جعل بعثك في جيلنا وأمتنا لكي نتبع الحق الحمد لله رب العالمين الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ربنا وتقبل دعاء
    { وَمَنۡ أَحۡسَنُ دِینࣰا مِّمَّنۡ أَسۡلَمَ وَجۡهَهُۥ لِلَّهِ وَهُوَ مُحۡسِنࣱ وَٱتَّبَعَ مِلَّةَ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمَ حَنِیفࣰاۗ وَٱتَّخَذَ ٱللَّهُ إِبۡرَ ٰ⁠هِیمَ خَلِیلࣰا }

  9. افتراضي

    ((وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ (99) وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (100) قُلِ انظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَمَا تُغْنِي الْآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ (101) فَهَلْ يَنتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِهِمْ ۚ قُلْ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ (102)صدق الله العظيم

  10. افتراضي

    الله اكبر صدقت وبالحق نطقت لعلهم يرجعون
    أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله وان ناصر محمد اليماني المهدي المنتظر الحق

صفحة 1 من 33 12311 ... الأخيرةالأخيرة
المواضيع المتشابهه
  1. تأكيدُ ذَوبانِ الجَليدِ الجَديد في السّويد في نَفْس فَصْلِ الشِّتاء الجاري ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى مواضيع وعلامات لها علاقة بالمهدي المنتظر
    مشاركات: 273
    آخر مشاركة: 30-01-2024, 04:44 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-01-2024, 04:21 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-01-2024, 07:28 PM
  4. تأكيدُ ذَوبانِ الجَليدِ الجَديد في السّويد في نَفْس فَصْلِ الشِّتاء الجاري ..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-01-2024, 05:26 AM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-09-2012, 12:01 AM
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •